ساحل العاج تحرق 3 أطنان من حراشف آكل النمل الحرشفي

حيوان آكل النمل الحرشفي في حديقة للحيوانات بسنغافورة، 30 يونيو 2017 (أ ف ب)

أحرق مسؤولون في ساحل العاج، الثلاثاء، ثلاثة أطنان من حراشف حيوانات آكل النمل الحرشفي وهي أكثر الثدييات التي يتم الاتجار بها في العالم.

وضبطت الحراشف خلال عمليات دهم العامي 2017 و2018 وقبض إثرها على 20 شخصا، وفق «فرانس برس».

وأعلنت بكين حظرا تاما على بيع حيوانات آكل النمل الحرشفي واستهلاكه بعد ظهور فيروس كورونا المستجد.

وهذه الثدييات المتقشرة التي اعتبر الاتحاد العالمي لحفظ الطبيعة أنها مهددة بالانقراض تعتبر طعاما شهيا تقليديا في أنحاء الصين وفي معظم دول جنوب شرق آسيا.

وقال وزير الغابات آلان ريشار دونواهي بعد إحراق ثلاثة أطنان من الحراشف في أبيدجان «كانت شبكة تهريب دولية وتم تفكيكها وحرق 3.6 طن من حراشف آكلي النمل الحرشفي».

وأوضح أن قيمة الحراشف كانت تساوي «الملايين»، مضيفا «نحن نحارب الصيد الجائر وكذلك الاتجار بالأنواع المحمية».

وتابع «في آسيا، يمكن أن يصل سعر الكيلوغرام الواحد إلى ألف دولار».

وتم حظر الاتجار بحيوانات آكل النمل الحرشفي بموجب اتفاقية الاتجار الدولي بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المعرضة للانقراض.

ويقدر الصندوق العالمي للطبيعة قيمة الاتجار غير المشروع بالأنواع البرية بنحو 15 مليار دولار سنويا خصوصا في الأسواق الآسيوية المزدهرة.