شركة نفط تعتذر بعد نشر ملصق يظهر غريتا تونبرغ مع إيحاء جنسي

غريتا تونبرغ خلال تظاهرة طلابية من أجل المناخ في مدينة بريستول البريطانية، 28 فبراير 2020 (أ ف ب)

تقدمت شركة نفطية كندية باعتذار، الإثنين، بعد موجة التنديد التي أثارها ملصق نشرته يظهر شعارها مع تجسيد ذي طابع جنسي للناشطة البيئية السويدية الشابة غريتا تونبرغ.

وكتبت شركة «إكس-سايت إنرجي سرفيسز» في بيان «نبدي عميق أسفنا للألم الذي تسببنا به»، موضحة أن «الصور ذات الطابع الجنسي والتهجم الشخصي ضد أي كان أمر غير مقبول»، وفق «فرانس برس».

كذلك تعهدت الشركة بسحب كل الملصقات التي وزعتها وإتلافها، داعية إلى الكف عن تشارك الصورة.

ويمثل هذا الملصق الذي جرى التداول به على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي صورة فتاة عارية ملتقطة من الخلف وبقربها عبارة «غريتا» مدوّنة في أسفل الظهر.

وكانت الشركة التي تتخذ مقرا لها في منطقة ألبرتا النفطية في غرب كندا نفت في بادئ الأمر أن تكون المسؤولة عن الملصق، وفق وسائل إعلام كندية.

وكتبت غريتا تونبرغ في تغريدة عبر «تويتر» السبت، «بدأ اليأس يعتريهم أكثر فأكثر.. هذا يظهر أننا نكسب»، في إشارة إلى الانتقادات الدائمة الموجهة لها على خلفية التزامها من أجل المناخ.

ونددت شخصيات من عالم السياسة أيضا بالملصق، من بينهم رئيس وزراء مقاطعة ألبرتا جايسون كيني الذي وصف الصورة بأنها «مقيتة».

واستحالت المراهقة السويدية ناطقة باسم جيل يسكنه هاجس التغير المناخي منذ إطلاقها «الإضراب الدراسي» من أمام البرلمان السويدي في أغسطس 2018.