بيع قصر رئيس فرنسي سابق بنصف سعره

قصر فارفاس التابع لعائلة جيسكار ديستان في شانونا بمنطقة بوي دو دوم الفرنسي في 29 سبتمبر 2012 (أ ف ب)

أعلنت وكالة عقارية، الاثنين، بيع قصر يملكه الرئيس الفرنسي السابق فاليري جيسكار ديستان، في منطقة أوفيرن وسط فرنسا لصالح شار محلي، بعد طرحه للبيع مدة 16 عاما.

وأوضح جان إستيف مدير وكالة «إستيف إيموبيلييه» في مدينة كليرمون فيران الفرنسية، أن قصر فارفاس الذي يضم حوالي ألف متر من المساحات القابلة للسكن على قطعة أرض تقرب مساحتها من 14 هكتارا في شانونا، بيع بسعر يراوح بين مليون يورو و1.5 مليون، أي نصف السعر الأساسي الذي حدد عند 2.9 مليون يورو سنة 2004.

وجرى توقيع عقد البيع في 5 فبراير والشاري هو «شخص خمسيني من منطقة أوفيرن، شديد التواضع والبساطة، ولا يرغب في كشف هويته»، بحسب إستيف الذي يعرف عائلة جيسكار ديستان منذ سنوات عدة.

وقال ممازحا «كنت أخبرت فاليري جيسكار ديستان سنة 2006 أنه من الصعب بيع (القصر) بمبلغ يفوق مليوني يورو، لكنه لم يكن يوافق على تخفيض السعر بصفته مواطنا صالحا من أوفيرن».

ورفضت العائلة عروض شراة عدة، وجرى التوصل إلى تسوية مع هولندي سنة 2008 بواسطة وكالة أخرى غير أن الصفقة لم تنجح.

وقال إستيف «كان لدينا زبون في دبي يريد الشراء في مقابل 1.7 مليون (يورو) لكن العائلة رفضت. كان الرئيس يرغب بشدة في البيع لشخص أفريقي».

وأشار إلى أن الشاري الجديد «وقع في حب القصر منذ الزيارة الأولى، التي أجراها في أكتوبر وجرى التوقيع على التسوية في 5 نوفمبر».

ولفت إستيف إلى أن الرئيس الفرنسي السابق «ذُهل» بهذا الشاري، الذي أبدى رغبته بإقامة مزرعة تربوية على هذا العقار.

وكان إدمون جيسكار ديستان والد الرئيس السابق حاز هذا القصر سنة 1936 «في السنة التي افتتح والدي وكالته العقارية» وفق جان إستيف الذي يتوقف عند هذه «القصة الجميلة إذ إني مكّنته من بيعها بعد 84 عاما على ذلك».

المزيد من بوابة الوسط