انفصال الحفيد الأكبر للملكة إليزابيث الثانية عن زوجته

بيتر فيليبس وزوجته في قصر ويندسور، 19 مايو 2018 (أ ف ب)

انفصل حفيد الملكة إليزابيث الثانية بيتر فيليبس، عن زوجته أوتمن على أن يبدآ إجراءات الطلاق كما أعلن ناطق الثلاثاء، في ما يزيد مشكلات الأسرة الملكية البريطانية.

وسيتشارك فيليبس (42 عامًا) وزوجته الكندية حضانة ابنتيهما وسيبقيان كلاهما في غلوسترشير في جنوب شرق إنجلترا، وفق «فرانس برس».

ويأتي خبر انفصال بيتر فيليبس وزوجته بعد قرار الأمير هاري وميغن التخلي عن مهامهما الملكية الشهر الماضي، وتحقيق الاستقلالية المادية وسفرهما إلى كندا.

كما أن ابن الملكة إليزابيث الثانية، الأمير أندرو، انسحب من الحياة العامة في نوفمبر لارتباط اسمه بفضيحة رجل الأعمال الأميركي جيفري إبستين المتهم باعتداءات جنسية.

وفيليبس هو ابن الأميرة آن (ابنة الملكة) وزوجها الأول مارك فيليبس، وهو لا يملك أي لقب ملكي كما لم يقم بواجبات نيابة عن العائلة الملكية وبالتالي لا يحصل على مخصصات رسمية.

وقال ناطق باسم العائلة الملكية إن الزوجين أخبرا الملكة وعائلتيهما بقرارهما العام الماضي.

والتقى الزوجان في سباق «مونتريال غران بري» في العام 2003 وتزوجا في كنيسة القديس جورج في قصر ويندسور في العام 2008، ولديهما ابنتان هما سافانا البالغة 9 سنوات وإيسلا البالغة 7 سنوات.