قتيل وأكثر من 200 جريح في رأس السنة في إيطاليا

عرض للألعاب النارية على شاطئ كوباكابانا في البرزيل (أ ف ب)

أسفرت احتفالات رأس السنة في إيطاليا عن سقوط قتيل للمرة الأولى منذ ست سنوات، وإصابة 204 أشخاص بجروح في انفجار مفرقعات. 

توفي رجل في السابعة والعشرين في اسكولي بيكينو في منطقة ماركا (جنوب شرق) متأثرا بجروح أصيب بها، عندما وقع في واد عن ارتفاع مئة متر تقريبا، عندما كان يحاول إطفاء بداية حريق تسببت به ألعاب نارية، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وهي المرة الأولى منذ 2013 التي يسقط فيها قتيل خلال احتفالات رأس السنة في إيطاليا، وقتل في تلك السنة شخصان، بينما عدد المصابين بلغ مستوى قياسيا مع 622 جريحا، ولتجنب هذه الإصابات منعت بلدية روما البالغ عدد سكانها أكثر من ثلاثة ملايين شخص، استخدام المفرقعات بالكامل كما حصل العام الماضي.

رغم ذلك، اندلعت نيران في سيارات وحاويات نفايات بسبب انفجار مفرقعات أو إشعال ألعاب نارية في عدة أحياء في العاصمة، حيث شارك 140 ألف شخص في عرض مجاني نظمته البلدية في وسط المدينة بمشاركة نحو ألف مغن وبهلواني وراقص.

وضبطت وزارة الداخلية كذلك عشر قاذفات صواريخ و1415 سلاحا ناريا و682 كيلوغراما من البارودو، و103 آلاف رصاصة وذخيرة.

المزيد من بوابة الوسط