جداريات ضخمة تدخل السعادة لحي هندي فقير

امرأة قرب إحدى الجداريات في حي راغوبير ناغار في نيودلهي (أ ف ب)

زيّنت مجموعة من فناني الشارع حيا فقيرا في نيودلهي بعدما رسمت على جدرانها ومنازلها رسوما غرافيتي مفعمة بالألوان مما ساهم في جذب محبي الفن وصور السيلفي إلى منطقة متهدمة لا يزورونها عادة.

يشبه راغوبير ناغار بقية الأحياء الفقيرة في نيودلهي الذي يبلغ عدد سكانها 20 مليون نسمة، وهي موطن للأشخاص الذين يعيشون على هامش المجتمع الهندي حيث تعيش العائلات في منازل متداعية غالبا ما تفتقر إلى وسائل الراحة الأساسية، وفقا لوكالة فرانس برس.

لكن في أقل من شهر، أعاد 15 إلى 20 متطوعا تشكيل واجهات ما يقرب من مئة مبنى وتجميلها برسم جداريات ضخمة بألوان مختلفة تصور مواضيع مختلفة منها الطبيعة والدين والحياة اليومية.

وقال يوغيش سايني مؤسس «دلهي آرت سريت»، «كان الهدف إحداث بعض التغيير الإيجابي والثقة في السكان المحليين الذين عادة ما ينساهم المجتمع»، وجاءت المبادرة بناء على طلب أحد البرلمانيين المحليين الذين أرادوا تجميل المنطقة المعروفة بانتشار الأوساخ في شوارعها ورائحتها الكريهة.

وقال سانتوش وهو أحد السكان المحليين «نشعر بالرضا إزاء التغيير الذي أحدث في منطقتنا، نحن نرى الكثير من الناس يأتون إلى هنا لالتقاط الصور».