جامعة كامبريدج ستعيد تمثالا مسروقا إلى نيجيريا

تعيد إحدى كليات جامعة كامبريدج البريطانية العريقة إلى نيجيريا تمثالا لديك من البرونز سُرق خلال الحقبة الاستعمارية، بعد تحقيق أجراه طلابها وأساتذتها، حيث كشفت كلية جيزوس كولدج في بيان أن التمثال سرق من مملكة بنين السابقة سنة 1897 ومُنح للكلية سنة 1905 على يد والد أحد الطلبة.

واتخذت المؤسسة هذا القرار بعد تحقيق أجرته مجموعة عمل تضم طلبة وأساتذة أجروا بحوثا بشأن صلات الجامعة مع الأنشطة الاستعمارية في الماضي، وتجري مجموعة العمل بحوثها بموازاة تحقيق رسمي أطلق في أبريل ويجريه بحثان بهدف معرفة هل أفادت جامعة كامبريدج ماليا من أنشطة الاستعباد أو روجت لها، بغية «معرفة دورها في هذه المرحلة القاتمة من تاريخ البشرية».

وشكّل هذا التمثال البرونزي الذي عُرض لفترة سنة 2016 قبل سحبه، موضع ثلاث سنوات من المحادثات لتحديد الجهة الواجب إعادته إليها، بعدما زالت مملكة بنين التي كانت جزءا من نيجيريا الحالية، منذ الغزو البريطاني.

وسيعاد تمثال الديك البرونزي إلى أحد نزلاء السلالة الملكية في مملكة بنين السابقة التي لا تزال تمارس سلطة رمزية في مدينة بنين سيتي النيجيرية. ولم توضح كلية جيزوس كولدج حتى الساعة آليات إعادة التمثال.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط