مجهول يخفي كل الكتب المنتقدة لترامب بمكتبة أميركية

مجهول يخفي كل الكتب المنتقدة لترامب بمكتبة أميركية (أ ف ب)

يعمد شخص مجهول منذ أكثر من عام على إخفاء كتب لا تعجبه، تحمل على الرئيس دونالد ترامب أو تدعو إلى السيطرة على الأسلحة النارية أو تتناول المثلية الجنسية، في مكتبة عامة في إيداهو (شمال غرب الولايات المتحدة) لمنع قراء آخرين من الاطلاع عليها.

وقالت مديرة المكتبة بيتي آمون لوسائل إعلام محلية: «إنها رقابة بكل بساطة»، وعمد المسؤول أو المسؤولون عن هذا الأمر إلى أخذ بعض الكتب التي تتناول مواضيع سياسية ومجتمعية من رفوف المكتبة لإخفائها وراء صفوف من الأعمال الأخرى، أو لوضعها في نهاية القسم المخصص لنوع الخيال، وفقا لوكالة «فرانس برس».

وتمضي أسابيع لا بل أشهر قبل أن يتمكن الموظفون من العثور على الكتب المختفية على ما أكدت آمون لوسائل الإعلام الأميركية التي تحمست للقضية، وأكثر الكتب المستهدفة هو «فاير آند فيوري» لمايكل وولف، الذي ينتقد بقوة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وأوضحت آمون: «لقد غير مكان هذا الكتاب مرات لا تحصى» مشددة على وجود نية متعمدة.

وأشارت إلى رسالة تركت في صندوق التعليقات في المكتبة في أغسطس 2018 بعيد بدء هذه القضية، وجاء في الرسالة: «لاحظت أن عددا كبيرا من الكتب يهاجم رئيسنا، سأستمر في إخفاء الكتب في أبعد الأماكن لأبعد هذه البروباغندا عن متناول الأذهان الفتية»، ورأت مديرة المكتبة أن «هذا العمل صبياني ومضيعة فعلية للوقت، ولن يحقق الهدف المرجو منه على أية حال».
 

المزيد من بوابة الوسط