طن من الكوكايين على شواطئ فرنسا الأطلسية

سيارة شرطة على شاطئ غروسييه (شمال غرب فرنسا) حيث عثر على حزم كوكايين، 11 نوفمبر 2019 (أ ف ب)

جمع أكثر من طن من حزم الكوكايين مجهولة المصدر في الأسابيع الأخيرة، حسب حركة المد على الشواطئ الفرنسية المطلة على المحيط الأطلسي، حسب ما أفاد مصدر قضائي فرنسي.

وقال المدعي العام للجمهورية في رين (شمال غرب) فيليب إستروك في رسالة وجهها إلى وكالة «فرانس برس»: «سنستمر بالعثور على كميات منها لبعض الوقت».

وحذر من أن المخدرات «خطرة جدا بشكلها هذا واستهلاكها قد يؤدي إلى جرعات زائدة».

وهذه الحزم بحجم علبة أحذية ملفوفة بالسيلوفان لحمايتها من الرطوبة والمياه، وهي تحوي الكوكايين بدرجة نقاوة عالية تبلغ 83%.

وأوضح أن المخدرات تصل بشكل متفرق إلى الشواطئ الفرنسية و«تقتصر فقط على الكوكايين».

وتسجل هذه الظاهرة منذ منتصف أكتوبر، وتسارعت منذ الرابع من نوفمبر. وتطال كل شواطئ فرنسا المطلة على المحيط الأطلسي.

وأوقف شاب في السابعة عشرة، الإثنين، وبحوزته خمسة كيلوغرامات من الكوكايين التي جمعها على شاطئ لاكانو المحظور على المواطنين بعد العثور على حزم مخدرات كثيرة منذ الأسبوع الماضي.

وأشارت الشرطة إلى أنه أتى خصيصا من مدينة تولوز (جنوب غرب) التي تقع على مسافة ساعات. ووضع في الحبس على ذمة التحقيق «لحيازته ممنوعات».

ويسعى نحو مئة محقق إلى فهم كيفية وصول هذه الحزم إلى شواطئها. وأكثر الفرضيات ترجيحا هي أن المخدرات رميت في المياه «إثر عطل أو عاصفة»، حسب ما قال المدعي العام في حين يعكف المحققون على دراسة حركة النقل البحري منذ منتصف أكتوبر في محاولة لتحديد مصدر الحمولة.

المزيد من بوابة الوسط