حملة تضامنية مع 9 نمور في بولندا

عثر على النمور التسعة في شاحنة إيطالية عالقة على الحدود البيلاروسية (أ ف ب)

أشعلت قصة تسعة نمور نجت من النفوق في شاحنة إيطالية عالقة عند الحدود البيلاروسية موجة من التضامن في بولندا حيث أطلقت حملة لجمع التبرعات لإنشاء مأوى لحيوانات برية.

وبدأت هذه الحيوانات التسعة التي استقبلت في حديقة حيوانات بوزنان (غرب)، حيث سيتم بناء الملجأ، تناول الفيتامينات والمعادن، وفق مصور وكالة «فرانس برس».

لكن حصصها اليومية من اللحوم التي عادة ما تكون بين خمسة وستة كيلوغرامات خفضت إلى النصف، إذ يعتبر الأطباء البيطريون أنه بعد فترة انقطاع طويل سيكون من الخطر تقديم كميات وفيرة لها.

وطرحت مبادرة لجمع تبرعات قدرها 1.4 مليون يورو هدفها إقامة ملاذ لهذه الحيوانات، وجمعت إلى حد الآن ربع هذا المبلغ، وكان العمال في حديقة حيوانات بوزنان يعملون الجمعة لإنشاء مكان لنمرين حالتهما سيئة جدا.

ولم يتضح بعد من هو مالك النمور الحالي، صاحب مزرعة للحيوانات البرية قرب روما من حيث أتت أو مديرة حديقة حيوانات في داغستان وهي جمهورية قوقازية تابعة لروسيا، كانت ستحصل عليها كهدية.

نقل هذه الحيوانات كان من المقرر أن يتم إلى داغستان، لكن بعد أربعة أيام من السفر، أوقفت الجمارك الشاحنة التي كانت تنقلها عند الحدود بين بولندا وبيلاروسيا، لاعتبارها أن الوثائق التي قدمها السائقون غير كافية.

المزيد من بوابة الوسط