إعدام زعيم عصابة يمينية متطرفة

جاستن هال في صورة غير مؤرخة وفرتها سلطات السجون في تكساس (أ ف ب)

نفذ حكم الإعدام بزعيم سابق لعصابة يمينية متطرفة، الأربعاء، في ولاية تكساس، بعدما أدين بتهمة قتل شابة في العام 2002 على خلفية الاتجار بالمخدرات.

وتوفي جاستن هال (38 عاما) عند الساعة 00,32 بتوقيت غرينتش في سجن هانتسفيل، حسب ما أعلنت سلطات ولاية تكساس، وفقا لـ«فرانس برس».

وحكم على هال العام 2005 بالإعدام بتهمة خنق امرأة في التاسعة والعشرين قبل ثلاث سنوات، قرب إل باسو، ودفنها في صحراء ولاية نيومكسيكو.

وأكد الادعاء أنه قتلها لأنها كانت تهدد بكشف وجود مختبر غير قانوني لصنع المخدرات تابع لعصابته اليمينية المتطرفة «ذي أريان سيركل».

وتقدم محاموه بعد ذلك بالتماسات عدة في محاولة لمراجعة محاكمته، مشددين على إصابته بمشاكل نفسية ومطالبين بفحوصات «دي إن إيه» إضافية.

وطلب منهم جاستن هال العام 2017 التوقف عن ذلك، مؤكدا أنه «مستعد» لقبول عقوبته.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنه وصف نفسه بأنه «كلب مسعور» ويستحق أن يقتل.

رغم ذلك حاول محاموه قبل فترة قصيرة التشديد على عدم أهليته الجنائية، وقالوا إن رفضه الدفاع عن نفسه يثبت تراجع صحته العقلية. ورفض القضاء طلبهم نهاية أكتوبر.