الكارتلات المكسيكية تنتج «كميات ضخمة» من حبوب الفنتانيل

الكارتيلات المكسيكية تنتج «كميات ضخمة» من حبوب الفنتانيل (أ ف ب)

حذّرت السلطات الأميركية، الإثنين، من أن «كميات ضخمة» من أدوية مزورة تحتوي على الفنتانيل تنتج في المكسيك لتوزيعها في أميركا الشمالية.

وتبين من عينة من الأقراص المضبوطة في الولايات المتحدة أن 27 % منها تحتوي على جرعات من الفنتانيل قد تكون فتاكة وفقا لإدارة مكافحة المخدرات (دي إي إيه)، وفق «فرانس برس».

والفنتانيل هو مادة أفيونية صناعية تقول السلطات الأميركية إنه يتسبب في أكثر من 100 حالة وفاة يوميا في الولايات المتحدة.

وقال أوتام ديلون رئيس إدارة مكافحة المخدرات بالنيابة إن عصابات المخدرات المكسيكية «ترسل الآن حبوبا مزيفة مصنعة من الفنتانيل بكميات كبيرة إلى الولايات المتحدة لتوزيعها».

وأوضح أن هذه الأقراص «التي تحتوي على الفنتانيل أو خليط من الفنتانيل والهيرويين هي المسؤولة عن الآلاف من الوفيات المرتبطة بالأفيونيات كل عام في الولايات المتحدة».

ويكفي وضع بعض مليغرامات من الفنتانيل في أقراص مشابهة لأقراص الأدوية لقتل مستهلكها.

وحظرت الصين، أكبر مورد للفنتانيل في الولايات المتحدة، في مايو كل المواد الكيميائية البديلة للفنتانيل، وهو إجراء أشادت به إدارة دونالد ترامب.

لكن خبراء قالوا وقتها إن هذا التدبير الصيني قد يحفز إنتاج تلك المواد الكيميائية في أماكن أخرى بما في ذلك المكسيك.