جلد موظف إندونيسي لمخالفته قوانين زنى ساهم في وضعها

الرجل الذي تم جلده يعمل لصالح منظمة ساعدت في صياغة القوانين الدينية الصارمة (أ ف ب)

تعرض رجل إندونيسي يعمل لصالح منظمة ساعدت في صياغة قوانين دينية صارمة تأمر بجلد الزناة، للجلد علنيا الخميس، بعدما قبض عليه فيما كان يقيم علاقة مع امرأة متزوجة.

والجلد هو عقوبة شائعة لمجموعة من الجرائم في منطقة آتشيه المحافظة بشدة في جزيرة سومطرة بما في ذلك الزنى وشرب الكحول وممارسة الجنس قبل الزواج أو المثلية الجنسية، وفقا لـ«فرانس برس».

وآتشيه هي المنطقة الوحيدة التي تطبق الشريعة الإسلامية في أكبر دولة مسلمة في العالم من حيث التعداد السكاني.

والخميس، جلد شرطي ديني ملثم العضو في مجلس إقليم آتشيه مخلص 28 جلدة بعدما قبض عليه الشهر الماضي وهو يداعب امرأة متزوجة ضربت هي أيضا بقصبة من الخيزران حوالي 23 مرة.

وتقدّم المنظمة التي يعمل مخلص فيها المشورة للحكومة المحلية والهيئة التشريعية بشأن صياغة قانون آتشيه الديني وتطبيقه بما في ذلك الجلد العلني.

وقال نائب حاكم آتشيه، بيسار حسيني وهاب، إن جلد عضو في المجلس يؤكد الالتزام بتطبيق الشريعة الإسلامية.

وأضاف للصحفيين قبل تنفيذ العقوبة «بغض النظر عمن تكون.. إذا كنت تنتهك القانون (الإسلامي) فستجلد».