دراسة: إظهار عدد السعرات الحرارية يقلص استهلاك الوجبات الدسمة

الدراسة نشرت نتائجها الخميس، في مجلة «بي إم جي» العلمية البريطانية (أ ف ب)

أظهرت دراسة نشرت نتائجها، الخميس، أن وضع عدد السعرات الحرارية على المأكولات في مطاعم الوجبات السريعة يؤدي إلى تراجع بسيط وقصير المدى في معدل السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها في الولايات المتحدة.

وجمع باحثون الذين نشرت نتائج دراستهم في مجلة «بي إم جي» العلمية البريطانية، بيانات تناولت 50 مليون وجبة جرى شراؤها في 104 مطاعم تابعة لثلاث شبكات للوجبات السريعة، في ولايات لويزيانا وتكساس وميسيسيبي بين 2015 و2018، وفق «فرانس برس».

وخلال السنة الأخيرة من فترة الدراسة كانت قوائم الطعام تضم ملصقات تظهر عدد السعرات الحرارية في الوجبات.

وفي الأشهر التي تلت إضافة هذه الملصقات، اشترى الزبائن في المعدل أطعمة تحوي 60 سعرة حرارية أقل مقارنة بتلك التي كانوا يبتاعونها قبل إظهار عدد السعرات الحرارية. وتبين خصوصا أن 40 من هذه السعرات الحرارية الـ60 كان مصدرها أطباقا جانبية بما يشمل الحلويات.

لكن بعد عام، تراجع معدل السعرات الحرارية التي يتم تناولها خلال وجبة الطعام الواحدة إلى 23 سعرة حرارية، أقل فقط مقارنة بما قبل إظهار عدد هذه السعرات على الأطعمة.

وعللت الدراسة هذا المنحى، مشيرة إلى أن «الزبائن ربما تفاعلوا في بادئ الأمر مع ملصقات السعرات الحرارية بوصفها خطوة جديدة لكنهم ما عادوا يلاحظون وجودها مع مرور الوقت».

وثمة احتمالان آخران وهما أن الزبائن قرروا شراء مأكولات صحية أكثر بعدد السعرات الحرارية نفسه، أم أن المطاعم بدأت تكييف وصفاتها لتضم كميات أقل من السعرات الحرارية.

غير أن الدراسة لم تتعمق في البحث في أي من هذه الفرضيات المحتملة، حسب ما أكد جوشوا بيتيمار وهو أحد معدي هذا البحث.

وقالت أميليا لايك وهي متخصصة في مجال التغذية وأستاذة صحة عامة في جامعة «تيسايد»، «هذا الأمر يظهر لنا أن عرض عدد السعرات الحرارية على الأطعمة ليس وحده الحل».

وأشارت إلى أن «البدانة وضع معقد وتحتاج معالجته إلى مقاربة متعددة الجوانب».

المزيد من بوابة الوسط