اليابانيون يؤيدون تولي الإناث العرش

الأميرة أيكو (17 عاما) ابنة الامبراطور ناروهيتو (أ ف ب)

تؤيد الغالبية العظمى من اليابانيين توريث العرش للنساء، في وقت لا يجيز القانون الإمبراطوري الحالي هذا الأمر سوى للرجال.

وأجرت وكالة «كيودو» للأنباء استطلاعا، شمل ألف شخص تقريبا، عقب مراسم تنصيب الإمبراطور ناروهيتو (59 عاما) الثلاثاء الماضي، حسب «فرانس برس».

وأظهرت النتائج أن 81.9% من المواطنين الذين شملهم الاستطلاع يؤيدون فكرة أن تتبوأ ابنة إمبراطور ما العرش الإمبراطوري، في حين عارضها 13.5% من المشاركين.

ويأتي الاستطلاع مع تجدد النقاش حول قواعد الخلافة في العائلة الإمبراطورية، إذ يقتصر توريث العرش بموجب القانون على الأفراد الذكور.

وحاليا هناك ثلاثة ورثة فقط هم الأخ الأصغر للإمبراطور ولي العهد الأمير أكيشينو (53 عاما) وابنه الأمير هيساهيتو (13 عاما) وعمّ الإمبراطور الأمير هيتاشي (83 عاما).

أججت الأعداد المتناقصة للورثة الذكور النقاش حول إمكانية السماح للإناث بالوصول إلى العرش. وقال كبير الناطقين باسم الحكومة، يوشيهيد سوغا، إنهم سينظرون «بحذر» في هذه المسألة بعد سلسلة من الاحتفالات الإمبراطورية هذا العام.

فالإمبراطور ناروهيتو والإمبراطورة ماساكو لديهما ابنة واحدة هي الأميرة أيكو البالغة من العمر 17 عاما. ولا تحرم النساء اليابانيات من وراثة العرش فحسب، بل هن يفقدن لقبهن الملكي إذا تزوجن أشخاصا من عامة الشعب ولا يعود أطفالهن ينتمون إلى السلالة الإمبراطورية.

المزيد من بوابة الوسط