بيع كنزة كورت كوباين بـ334 ألف دولار

كنزة كورت كوباين (أ ف ب)

بيعت كنزة خضراء لمغني فرقة «نيرفانا» كورت كوباين كان ارتداها خلال تسجيل حفلة «أنبلاغد» في العام 1993 ولم تغسل أبدًا، بسعر 334 ألف دولار، السبت، في مزاد نظِّم في نيويورك.

وكان غاريت كليتغيان الذي يملك فريقًا لسباقات السيارات اشترى الكنزة قبل أربع سنوات بسعر 137 ألف دولار، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

والكنزة المفتوحة تصميم قديم لماركة «مانهاتن» التي لم تعد موجودة الآن وفيها ثقب ناجم عن سيجارة ولم تغسل أبدًا، وكان سعرها مقدرًا بين 200 و300 ألف دولار، على ما أفادت دار «جوليينز» للمزادات.

وتشكل حفلة «إنبلاغد»، التي سجلت في نيويورك في 18 نوفمبر 1993 لحساب محطة «إم تي في» الموسيقية، ذروة مسيرة فرقة الروك الأشهر في تسعينات القرن الماضي، التي جسدت موسيقى الغرانج، وسجلت الحفلة قبل ستة أشهر من انتحار كورت كوباين في الخامس من أبريل 1994، وكان يعانيالاكتئاب ويدمن الهيرويين.

وبيعت السبت قطعة أخرى كانت لكورت كوباين وهي غيتار من نوع «فندر موستانغ» استخدمه خلال جولة «إن أوتيرو»، بسعر 340 ألف دولار، ولم يشهد المغني وعازف الغيتار في الفرقة صدور «إنبلاغد» الذي تربع على صدارة تصنيف المبيعات في نوفمبر 1994، وتفيد مجلة «بيلبورد» المتخصصة بأن أكثر من خمسة ملايين نسخة بيعت منه في الولايات المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط