رجل أعمال يدفع مليون دولار لشراء موقف لسيارته

تشهد هونغ كونغ تباطؤا اقتصاديا في ظل الأزمة السياسية المستمرة منذ أكثر من خمسة أشهر (أ ف ب)

تشهد هونغ كونغ تباطؤا اقتصاديا، في ظل الأزمة السياسية المستمرة منذ أكثر من خمسة أشهر، غير أن ذلك لم يمنع رجل أعمال من دفع ما يقرب من مليون دولار في مقابل موقف لركن سيارته.

هذا المبلغ الطائل الذي دفعه جوني شونغ شون-يي يؤشر إلى الهوة المالية السحيقة في مجتمع هونغ كونغ، حيث يعيش شخص من كل خمسة تحت خط الفقر، وهو ما أسهم في تأجيج غضب المتظاهرين، وفق «فرانس برس».

ويوازي هذا الثمن الذي دفعه الرجل الثري لركن سيارته، وهو 7,6 مليون دولار محلي، أي ما يقرب من 970 ألف دولار أميركي، ثلاثين مرة متوسط الدخل السنوي في هونغ كونغ.

ويقع موقف السيارة هذا في «ذي سنتر»، خامس أطول ناطحات السحاب في المدينة، الذي تصدر عناوين الصحف قبل سنتين لدى بيعه في مقابل مبلغ قياسي يقرب من خمسة مليارات دولار، ليصبح تاليا أغلى مبنى مكتبي في العالم. وكان المبنى مملوكا لأغنى رجل أعمال في هونغ كونغ لي كا-شينغ.

ويأتي ذلك في وقت باتت التظاهرات المستمرة منذ أكثر من خمسة أشهر في هونغ كونغ تأييدًا للديمقراطية تلقي بثقلها على اقتصاد هذه المنطقة شبه المستقلة، خصوصا على سوقها العقارية.

واضطرت الشركات العقارية التي تراجعت أسهمها خلال الأشهر الأخيرة، إلى تقديم خصومات على مشاريع جديدة وتقليص قيمة إيجارات المكاتب.

ومن المتوقع أن يراوح معدل النمو الاقتصادي هذه السنة بين 0 و1%، وهو الأدنى منذ 2009.

المزيد من بوابة الوسط