ميغن ماركل: الأمومة تحت الأضواء صعبة جدا

دوقة ساسكس، ميغن ماركل (أ ف ب)

قالت ميغن ماركل إن الأمومة تحت الأضواء الإعلامية الكثيفة، شيء «صعبة جدًّا»، وأنجبت دوقة ساسكس ابنها آرتشي في مايو بعد زواجها من الأمير هاري العام الماضي.

وفي البدء، رحبت الصحافة البريطانية بماركل البالغة ٣٨ عامًا،لكن التغطيات اللاحقة أصبحت معادية بشكل متزايد مع نشر الصحف الشعبية قصصًا عن عائلة ميغن الأميركية وشائعات عن انشقاقات في القصر، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وخلال حديث لمحطة «آي تي في» التلفزيونية خلال جولة الثنائي الأخيرة إلى جنوب أفريقيا قالت ماركل، «لم يسأل كثر إذا ما كنت على ما يرام».

وفي رد على سؤال حول طريقة تكيفها قالت: «أي امرأة، إذا كانت حاملًا، تكون ضعيفة وسريعة التأثر، وهذا الأمر صعب الوضع ومن ثم يصبح لديك مولود»، وعند سؤالها عما إذا كان من المنصف وصف الوضع بأنه «صعب جدًّا» قالت ميغن: «نعم».

وجاءت تعليقاتها بعدما رفع الزوجان دعوى قضائية هذا الشهر على جريدة «ميل أون صنداي» البريطانية بسبب خرقها الخصوصية، مع استذكار هاري ملاحقة والدته الراحلة الأميرة ديانا من جانب الصحافة.