صورة سيلفي تودي بحياة أربعة أشخاص

لقيت عروس حتفها مع ثلاثة من أفراد عائلتها خلال التقاط صورة سيلفي على سدّ في الهند (أ ف ب)

لقيت عروس حتفها مع ثلاثة من أفراد عائلتها خلال التقاط صورة سيلفي على سد في الهند، بحسب ما أفادت شرطة البلد، حيث تسجل أعلى نسبة من الحوادث القاتلة خلال التقاط صور ذاتية.

وكانت مجموعة من ستة أشخاص تلتقط صورًا على سد بامبارو في ولاية تاميل نادو (الجنوب)، وفق ما أفاد مصدر من الشرطة المحلية وكالة «فرانس برس».

وقال المصدر، من دون الكشف عن هويته، «كانوا يلتقطون صورًا ذاتية عندما انزلقوا وسقطوا في المياه. أما العريس الذي كان يصورهم، فهو لم يسقط معهم ونجا».

وقفز الأخير في المياه وأنقذ إحدى النساء، في حين غرق الآخرون، وفق ما أفادت وكالة «برس ترست أوف إنديا». ومن بين الضحايا، تلميذ في الرابعة عشرة من العمر.

كشفت دراسة أجراها العام الماضي باحثون من معهد «إنديين إنستيتوت أوف ميدكل ساينسز» أن 259 شخصًا لقوا حتفهم حول العالم خلال التقاط صور سيلفي بين 2011 و2017.

وأُحصي أكبر عدد من الوفيات في الهند، تليها روسيا فالولايات المتحدة وباكستان.

ودفعت هذه الظاهرة السلطات الهندية إلى حظر التقاط صور السيلفي في بعض المواقع التي تعد خطرة.

المزيد من بوابة الوسط