هوليوود تستقبل أول مطعم أميركي للقنب الهندي

فتح مطعم هو الأوّل من نوعه في الولايات المتحدة أبوابه في مطلع الأسبوع في ويست هوليوود في كاليفورنيا (أ ف ب)

شهدت ويست هوليوود في كاليفورنيا، مطلع الأسبوع، افتتاح أول مطعم يتسنى فيه للزبائن تناول العشاء واحتساء مشروب واستهلاك الماريغوانا.

وصمم مطعم «لويل فارمز: إيه كانابيس كافيه» الذي يتسع لـ 240 شخصًا، ويمنع لمَن هم دون الحادية والعشرين ارتياده، على طراز مقاهي الحشيشة الشهيرة في أمستردام، حسب «فرانس برس».

ويستعرض خبراء مؤهلون يلقبون بـ «فلاور هوستز» للزبائن، المخضرمين أو المبتدئين، الأنواع المختلفة من الماريغوانا التي ترافق أطباقهم، بقوة تأثيرها ومذاقها. وتقدم في المقهى سجائر حشيشة ملفوفة سلفًا تكلف القطعة الواحدة منها 18 دولارًا، وبعض المنتجات القابلة للاستهلاك المطعمة بالقنب الهندي، فضلًا عن أكسسوارات مثل غلايين.

وتقول أندريا درامر المسؤولة عن المطبخ: «لم أتصور يومًا أنني سأكون جزءًا من صفحة جديدة تكتب في التاريخ. إنه لأمر رائع بالفعل». وتضيف: «من الجيد فتح مكان آمن للاستهلاك الجماعي. وأمستردام هي المثال الوحيد من هذا النوع الذي أعرفه».

مستهلكون من هنا وهناك
أتى المستهلكون من أنحاء البلاد كلها، حتى أن زوجين عبرا «الأطلسي» من بريطانيا للمشاركة في الافتتاح الرسمي الثلاثاء، بحسب درامر.

والمقهى لم يأتِ وليد الصدفة. إذ شرع استهلاك القنب الهندي في عدة ولايات أميركية في السنوات الأخيرة، بالرغم من أنه لا يزال محظورًا على الصعيد الفدرالي.

وشرعت كاليفورنيا، التي تعد أكبر سوق للماريغوانا الشرعية في العالم، استهلاك القنب الهندي لأغراض الترفيه سنة 2018، فاسحة المجال لاستثمارات طائلة في قطاع تقدر قيمته بمليارات الدولارات.

طالع أيضا: مهرجان تايلاندي لفهم فوائد القنب الهندي طبيًّا

ومن المرتقب أن تفتح سبعة مقاهٍ مماثلة أبوابها في ويست هوليوود عما قريب. ويقول ديريك بوليلا (22 عامًا) إن هذا المقهى «فكرة ممتازة، فإذا ما قصدتم أمستردام، ستجدون محلًا من هذا القبيل كل ثلاثة أمتار».

وتقول أنتونيلا بالاغر (23 عامًا)، التي قصدت «لويل فارمز: إيه كانابيس كافيه» مع صديقة، إنه يحلو لها أن تأتي كل يوم إلى هذا المقهى لاستهلاك القنب الهندي. وتؤكد درامر أن العاملين في المطعم مدربون وفق الأصول للتحكم بالوضع.

وتوضح: «هم مؤهلون لهذه المهمة وللتدقيق في مستوى استهلاك الزبائن قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة». ويصرح مات كيرشنر الذي يتناول طبق برغر باللحم والجبن وساندوتش دجاج مع صديق وهما يدخنان الحشيشة: «إنه أفضل ما فعلته الولايات المتحدة منذ فترة». ويضيف: «نستمتع بالطقس الجميل والموسيقى الجيدة. فنحن هنا في كاليفورينا حيث الحياة جميلة».

المزيد من بوابة الوسط