توقيف مشتبه به في قضية سرقة مرحاض من ذهب

مرحاض ماوريتسيو كاتيلان معروضا في متحف غوغنهايم في نيويورك، 15 سبتمبر 2016 (أ ف ب)

أوقف رجل ثان يشتبه بتورطه في سرقة مرحاض من الذهب من صنع الفنان الإيطالي ماوريتسيو كاتيلان، كان معروضا في قصر في جنوب إنجلترا، حسب ما أعلنت الشرطة، التي ما زالت تبحث عن هذا العمل الفني.

وأخلي سبيل الرجل البالغ من العمر 36 عاما، لكنه لا يزال مستهدفا بالتحقيق. وكان رجل في السادسة والستين من العمر قد أوقف قبله في إطار هذه القضية، قبل إطلاق سراحه بكفالة، وفق «فرانس برس».

وقال ستيفن جونز، كبير المحققين في القضية: «تقضي أولويتنا بالعثور على القطعة المسروقة»، داعيا كل من لديه معلومات في هذا الصدد إلى تقديمها.

وتتخطى قيمة هذه القطعة التي تحمل اسم «أميركا»، وهي مرحاض شغال مصنوع من ذهب بعيار 18 قيراطا، ملايين الدولارات. وهي كانت معروضة ضمن معرض لكاتيلان في قصر بلينيم، العائد للقرن الثامن عشر في أكسفوردشير.

وألحقت السرقة، التي وقعت السبت أضرارا جسيمة بقصر بلينيم. وكان من الممكن استخدام المرحاض شرط حجزه مسبقا لمدة ثلاث دقائق.

وعرض هذا العمل للمرة الأولى في متحف غوغنهايم في نيويورك، حيث استخدمه نحو 100 ألف شخص بين سبتمبر 2016 وصيف العام 2017.

المزيد من بوابة الوسط