موت طفلة بسبب خلية آكلة للدماغ أصابتها خلال السباحة

نهر برازوس في ولاية تكساس الأميركية (أ ف ب)

توفيت طفلة أميركية الإثنين، كانت تسبح بمياه نهر برازوس في تكساس، وأصيبت بالتهاب متصل بخلايا «آكلة للدماغ»، على ما أعلنت عائلتها ووسائل إعلامية.

وكانت ليلي ماي أفنت ذات السنوات العشرة قد بدأت تشعر بآلام في الرأس في الثامن من سبتمبر، ثم ارتفعت سريعًا حرارتها، وبعد إدخالها لقسم الطوارئ في المستشفى، لاحظ الأطباء وجود «أميبا شديدة الندرة والهجومية»، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وأكدت وزارة الصحة في تكساس لوسائل إعلامية محلية أن الطفلة أصيبت بالتهاب ناجم عن أميبا «نيغليريا فوليري» التي تعيش في المياه العذبة والساخنة للبحيرات والأنهر وأيضًا في أحواض السباحة المهملة.

هذه الأميبا تدخل عن طريق فتحة الأنف وتصل للدماغ، ما يؤدي لصداع قوي وارتفاع كبير في حرارة الجسم فضلًا عن تشنج في الرقبة وحالات تقيؤ وهلوسة و دوار.