مقتل رجل بنطحة ثور في إسبانيا

ثيران هائجة في بامبلونا بشمال إسبانيا، 12 يوليو 2019 (أ ف ب)

قتل رجل في الثانية والثمانين بنطحة ثور في سباق ثيران هائجة في وسط إسبانيا وهو الثاني الذي يلقى حتفه في مناسبة كهذه في أقل من أسبوعين.

ووقع الحادث في حقل بمدينة أورتشيه على بعد حوالى 60 كيلومترا شمال شرق مدريد، وفق «فرانس برس».

وتوفي الرجل الذي أصيب في البطن والفخذ بعد ساعات قليلة على نقله إلى مستشفى قريب، بحسب ما أفادت أجهزة الطوارئ المحلية.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن الرجل كان يتابع السباق من مسافة بعيدة عن الحيوان.

وقال رئيس بلدية أورتشيه خوسيه مانويل مورال للصحف المحلية «رأيت الرجل وقد وقع أرضا كان الأمر فظيعًا».

وأبقت المدينة على سباقات الثيران الهائجة المقررة الثلاثاء والأربعاء في إطار مهرجان سنوي.

وقتل رجل في الثانية والستين في 29 أغسطس بعدما نطحه ثور مرات عدة في الصدر والعنق في شوارع كويار شمال غرب مدريد.

وتجرى أشهر سباقات الثيران الهائجة في سان فيرمين مستقطبة سياحا من العالم بأسره في يوليو في بامبلونا (شمال إسبانيا) حيث يركض مئات الأشخاص أمام الثيران في أزقة المدينة.

وأصيب 35 شخصا في بامبلونا هذه السنة من بينهم ثمانية بنطحات ثيران. ومنذ العام 1911 قتل ما لا يقل عن 16 شخصًا كان آخرهم في العام 2009.

كلمات مفتاحية