مرض غامض ينتشر بين الكلاب في النرويج

أصيب العشرات من الكلاب في النرويج بمرض غامض وقاتل أحيانا (أ ف ب)

أصيب العشرات من الكلاب في النرويج بمرض غامض وقاتل أحيانا، الأمر الذي يثير قلق مربيهم الذين طلب منهم تجنب اختلاط حيواناتهم مع بعضها البعض.

وأفاد المعهد النرويجي للطب البيطري الإثنين بأن 200 كلب تقريبا أظهرت الأعراض نفسها وهي الإسهال والقيء والتلاشي، خلال الأسابيع الأخيرة، وتوفي حوالي 25 منها، وفق «فرانس برس».

وقال أسله هاوكاس الناطق باسم المعهد «هذا لا يعني بالضرورة أنها (الكلاب) تعاني من المرض نفسه لأن هناك أمراضا عدة يمكن أن تسبب هذا النوع من الأعراض لديها».

وأظهر تشريح أجري على عشرة كلاب وجود إصابة معوية خطرة، وتبيّن أن خمسة منها لديها نوعان من البكتيريا المشتركة وهي كلوستريديوم بيرفرينجنز وبروفيدنسيا ألكاليفاسينز «بنسبة مرتفعة بشكل غير طبيعي» كما أوضح الناطق.
الحالات كلها كانت في محيط أوسلو لكن أبلغ عن حالات أخرى في بقية أنحاء البلاد.

ودعت السلطات الصحية إلى إبقاء الكلاب مربوطة والحد من اختلاطها ببعضها البعض تجنبا لانتقال أي عدوى ممكنة. وجراء ذلك، لم يعد أصحاب العديد من الكلاب ينزّهونها في الأماكن العامة كما ألغيت عروض عدة للكلاب.

وطرحت فرضيات منها أن يكون فيروسا أو بكتيريا أو تسمما غذائيا أو تسميما وراء الإصابات.

ودعي مربو الكلاب إلى أخذها إلى طبيب بيطري عندما تظهر الأعراض الأولى، إذ يمكن معالجة حيواناتهم عن طريق الترطيب المكثف.

وفي هذه المرحلة، لا يوجد أي مؤشر على إذا ما كان المرض ينتقل إلى الحيوانات الأخرى أو إلى البشر.

كلمات مفتاحية