أميركية تطلق النار على ابنتها لاعتقادها بأنها لص

يخوّل الدستور للأميركيين حيازة الأسلحة (أ ف ب)

أطلقت أميركية النار على ابنتها، وهي طالبة في الثامنة عشرة من العمر أتت لزيارتها من دون إبلاغها مسبقًا، ظنًّا منها أنها لصّ، بحسب ما كشفت وسائل إعلام محلية.

وتعرّضت الشابة لإصابة في الذراع الجمعة في غيرارد في ولاية أوهايو، لكن حالتها ليست خطرة، على ما ذكرت محطة «دبليو إف إم جي» المحلية.

وكانت الوالدة التي تملك رخصة حيازة السلاح وحيدة في المنزل عندما سمعت «أصوات آتية من المطبخ أو من المدخل»، على ما قال للمحطة جون نورمان رئيس الشرطة المحلية، ووفقًا لوكالة فرانس رس.

وأردف الأخير «كان السلاح بالقرب منها، فأطلقت النار على الشخص الوافد من الباب»، مشيرًا إلى أنها صدمت عند رؤية ابنتها، وتعتزم الشرطة تقديم تقرير للنائب العام في المنطقة كي يبتّ في مسألة إقامة ملاحقات.

ويخوّل الدستور للأميركيين حيازة الأسلحة، ويملك أكثر من ثلث البالغين في البلاد سلاحًا واحدًا على الأقل، وقتل نحو 40 ألف شخص بالرصاص العام 2017، بحسب الإحصاءات الرسمية.

وأفاد موقع «غان فايلنس أركايف» بأن 1112 شخصًا لقوا حتفهم بطلقات عرضية منذ مطلع 2019.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط