مدينة صينية تحيي ماضيها الألماني بمهرجان للبيرة

غادر الألمان تشينغداو منذ أكثر من قرن (أ ف ب)

غادر الألمان تشينغداو منذ أكثر من قرن، غير أن هذه المدينة الساحلية في الصين ما زالت تحيي ماضيها البافاري من خلال مهرجان كبير للبيرة يقام بين يوليو وأغسطس.

ومهرجان البيرة هذا هو الأكبر من نوعه في آسيا وقد استقطب العام الماضي أكثر من ستة ملايين زائر، وفق «فرانس برس».

وتقدم البيرة للزوار وسط ديكور يحاكي أكواخ بافاريا. وتقول غوان تشين التي حضرت المهرجان مع صديقة لها «الأجواء مرحة جدا هنا».

لكن خلافا لمهرجان البيرة الشهير في ميونخ والمعروف بـ«أكتوبرفست»، لا تقدم في تشينغداو نقانق مشوية بل مأكولات محلية.

وتصنع في هذه المدينة الساحلية بيرة «تسينغتاو»، إحدى أشهر ماركات البيرة في الصين وأكثرها تصديرا إلى الخارج.

وأقيم مصنع البيرة وقت كانت المدينة خاضعة للاستعمار الألماني بين 1898 و1914.

ولا تزال المدينة تحتفي بإرثها الألماني وهي تزخر بفيلات رائعة مطلة على البحر في منطقة باداغوان.

المزيد من بوابة الوسط