حظر جلوس السياح على السلالم الإسبانية

روما تحظر السياح من الجلوس أو تناول الطعام على السلالم الإسبانية. (أ ف ب)

حظّرت روما السياح من الجلوس أو تناول الطعام على السلالم الإسبانية تحت طائلة دفع غرامة مالية تصل إلى 400 يورو.

والشرطة في هذا الموقع الشهير كانت تستخدم صفارات لحمل السياح الجالسين على الوقوف الثلاثاء، ولطالما كان هذا الدرج الرخامي الذي يعتبر أحد أبرز المعالم المعمارية في العاصمة الإيطالية، مكانًا للمحليين والسياح المرهقين للتوقف ومشاهدة المارة، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

لكن في محاولة للحفاظ على نظافة المكان ومنع ترك هؤلاء مخلفاتهم فيه، أصدر مجلس بلدية المدينة قواعد وضوابط جديدة في وقت سابق من هذا الصيف تحظر التخييم أو الجلوس على المعالم التاريخية في روما بما في ذلك الدرج ونافورة «القارب» الواقعة عند إقدامه.

وتفرض على المخالفين غرامة تصل إلى 400 يورو في مقابل كل التصرفات غير اللائقة بدءًا من الجلوس إلى نزغ الثياب والاستحمام في النوافير وجرّ الحقائب ذات العجلات على الدرج التاريخي.

وهذا الدرج الذي صممه المهندس المعماري فرانشيسكو دي سانكتيس بين العامين 1723 و1726 وتطل عليه كنيسة ترينيتا دي مونتي، مدرج على قائمة التراث العالمي للبشرية التي تعدها اليونيسكو.

وخضع هذا المعلم الذي اشتهر في الولايات المتحدة من خلال فيلم «رومان هوليداي» العام 1953 الذي أدى دور البطولة فيه غريغوري بيك وأودري هيبورن إلى أعمال تجديد بلغت كلفتها 1,5 مليون يورو في 2016 بتمويل من دار المجوهرات الراقية بولغاري.

فقد شوّه الرخام بسبب سنوات من التلوث كما أنه أصبح ملطخًا ببقع المشروب والقهوة المنسكبة من الوافدين.