ارتفاع إنتاج كولومبيا من الكوكايين

أعلنت الأمم المتحدة أن إنتاج الكوكايين زاد بنسبة 5,9 % خلال 2018 مقارنة بالعام 2017 في كولومبيا (أ ف ب)

زاد إنتاج الكوكايين بنسبة 5.9% خلال العام 2018 مقارنة بالعام 2017 في كولومبيا، المنتج الرئيس لهذه المخدرات في العالم، حسب تقرير أممي.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في تقريره السنوي الذي عرض في بوغوتا بأن إنتاج الكوكايين انتقل في مدة سنة من 1058 طنا إلى 1120 طنا، حسب «فرانس برس».

وعزا التقرير هذه الزيادة إلى عوامل كثيرة. فجزء من نبتات الكوكا المادة الأساسية في الكوكايين بات في عز مردوديته فيما أصبحت تقنيات الزراعة أفضل.

ويتعارض الارتفاع في الإنتاج مع التراجع الطفيف مع المساحات المزروعة بالكوكا (-1.2%) في 2018 الذي أعلنته الأمم المتحدة الجمعة، في إطار مراسم أقيمت في القصر الرئاسي الكولومبي.

وقال ممثل مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في كولومبيا، بيار لاباك «مزروعات الكوكا تراجعت بشكل طفيف العام الماضي منتقلة من 171 ألف هكتار (في 2017) إلى 169 ألف هكتار» العام الماضي.

ورحب الرئيس الكولومبي إيفان دوكيه، الذي كان إلى جانبه في القصر الرئاسي، بقلب «الميل إلى الارتفاع الكبير» لمزروعات الكوكا، الذي يتهم سلفه خوان مانويل سانتوس بالتسبب به.

ومع أن التراجع طفيف، فإنه يأتي معاكسا للميل القائم في السنوات الأخيرة. وتنتج كولومبيا 70% من الكوكايين العالمي الذي يباع بغالبيته في أميركا الشمالية.

وشدد التقرير الجديد على ارتفاع في سعر الكوكايين. ففي حين كان الكيلوغرام الواحد يباع بـ4.4 مليون بيزو كولومبي (1160 يورو) في 2017، ارتفع السعر إلى 4.9 مليون بيزو (1300 يورو) في 2018.

وتراجعت عمليات ضبط المخدرات منتقلة من 434 طنا في 2017، إلى 414 طنا في 2018.

وبضغط من الولايات المتحدة، يسعى الرئيس الكولومبي إلى استئناف عمليات الرش الجوية بالغلايفوست، التي علقها العام 2015 الرئيس السابق بسبب الأضرار المحتملة لمبيد الأعشاب هذا على صحة البشر والبيئة.