طائرات مسيّرة لتغريم السائقين المتهورين في إسبانيا

صورة وزّعتها المديرية العامة للسير في إسبانيا في الأول من أغسطس 2019 (أ ف ب)

تبدأ إسبانيا الإثنين، بتسيير طائرات من دون طيار تساعدها على فرض عقوبات في حقّ من يخالفون قانون السير.

وتحلق ثلاث طائرات مسيرة مزودة بكاميرات عالية الدقة فوق الطرقات لرصد التصرفات الخطرة في محيط جزر الكناري قبل تشغيلها في باقي أنحاء البلاد، بحسب ما قال ناطق باسم المديرية العامة للمرور لوكالة «فرانس برس».

وتعتزم السلطات شراء 20 طائرة إضافية من هذا النوع.

وتستخدم إسبانيا أصلا 11 طائرة مسيرة لمراقبة حركة السير، لكنها المرة الأولى التي تلجأ فيها إلى هذه الآلات لتحرير مخالفات.

وتستعمل الطائرات المسيرة لضمان السلامة المرورية في عدة مدن صينية مثلا، وهي تختبر حاليا في أوروبا عموما، وفي فرنسا وبريطانيا خصوصا.

ويكلف عنصر بتسيير الطائرة في حين يتولى آخر مراقبة التسجيلات، بحسب ما أفادت المديرية العامة للسير.

وتسمح هذه الطائرات برصد المخالفات، من قبيل عدم احترام خط التوقف وعمليات التجاوز الخطرة واستخدام الهاتف خلال القيادة وعدم ربط حزام الأمان، لكنها لا تقوم برصد السيارات التي تتخطى السرعة القصوى، بحسب ناطقة باسم المديرية.

وتتوقع المديرية أن يسير 47 مليون شخص خلال العطلة الصيفية على طرقات البلد حيث لقي 1180 شخصا حتفه سنة 2018.

المزيد من بوابة الوسط