الشرطة الهندية تبحث عن أحد أغنى رجال الأعمال

الشرطة الهندية تبحث عن «ملك القهوة» ف. ج. سيدهارثا (أ ف ب)

أطلقت الشرطة الهندية الثلاثاء، عملية بحث واسعة النطاق تطال واحدًا من أغنى الأشخاص في البلاد ف. ج. سيدهارثا الملقب «ملك القهوة» وسط تصاعد المخاوف على سلامته.

شوهد هذا الملياردير صاحب سلسلة «كافيه كوفي داي» التي تفوّقت على «ستاربكس» في الهند ليل الإثنين، وهو يسير على جسر في ولاية كارناتاكا (جنوب)، وقد أبلغ سائقه عن اختفائه عندما لم يعد، وفق «فرانس برس».

وفتّش غواصون من الشرطة بدعم من صيادين محليين نهر نيثرافاثي قرب مانغالارو فيما توافد سياسيون كبار في كارناتاكا إلى منزله.

وتعمل عائلة سيدهارثا في تجارة البن لأكثر من 130 عامًا.

وعند توليه زمام الأمور، أنشأ سلسلة مقاه للقهوة في العام 1996 كما أصبح أحد أكبر تجار البن في العالم، فضلًا عن كونه مالك أكبر مزرعة للبن في آسيا.

ويملك سيدهارثا حوالى 12 ألف هكتار من مزارع البن وتعد شركة «أمالغاميتد بين كومباني» أكبر مصدّر للبن الأخضر في معظمها في الهند، وكذلك في ماليزيا ومصر وتشيكيا والنمسا. للمقارنة، تملك «ستاربكس» الأميركية حتى الآن حوالى 150 متجرًا في الهند.

سيدهارثا متزوج ابنة وزير الخارجية السابق ورئيس وزراء ولاية كارناتاكا س. م. كريشنا، ما ساهم في جعله واحدًا من أبرز رجال الأعمال في البلاد.

لكن إمبراطوريته تعرضت لضغوط بعدما داهمت سلطات الضرائب مكاتب الشركة في مدن مختلفة العام 2017. وذكرت تقارير أن سيدهارثا يجري محادثات مع شركة «كوكا كولا» بشأن بيعها حصة كبيرة من شركته.

ونقلت وسائل إعلام عدة رسالة بعث بها سيدهارثا إلى المساهمين جاء فيها «أنا آسف جدًا لخذل كل الناس الذين وضعوا ثقتهم بي. لقد قاتلت لفترة طويلة لكن اليوم استسلمت لأنني لم أستطع تحمل المزيد من الضغوط».

وذكرت تقارير أخرى أن سيدهارثا (60 عاماً)، غادر بنغالور ليل الإثنين، وأخبر أسرته في البداية أنه ذاهب إلى منتجع ساكليشارم.

وأبلغت الشرطة الصحفيين أنه طلب من سائقه أخذه إلى مانغالارو بدلًا من ذلك.

ولاحقًا، أمر سيدهارثا السائق بالتوقف على جسر قرب مانغالارو وخرج من السيارة أثناء تحدثه عبر الهاتف.

وإثر ذلك، انخفضت أسهم الشركة بشدة في بورصة مومباي بعدما أكدت أن رئيسها «مختف منذ مساء الإثنين». وتعهدت الشركة «ضمان استمرارية العمل».