أميركا تطلب مصادرة 12 مليار دولار من أصول «إل تشابو»

خواكين غوسمان بعيد توقيفه في يناير 2016 (أ ف ب)

طلبت الحكومة الأميركية الجمعة مصادرة نحو 12,6 مليار دولار من الممتلكات العائدة لتاجر المخدرات المكسيكي خواكين «إل تشابو» غوسمان، توازي وفق تقديراتها الإيرادات التي جنتها عصابته النافذة حين كان يقودها.

وفي وثيقة سجلت الجمعة، في محكمة بروكلين في نيويورك، أشار المدعي العام الفيدرالي ريتشارد دونهيو إلى أن السلطات الأميركية لها «الحق في مصادرة أي أصول تشكل أو تتفرع من المخالفات المتصلة بالمخدرات والمرتكبة من المتهم»، وفق «فرانس برس».

وخلص في حساباته بالاستناد إلى أسعار المبيع المختلفة للمخدرات كما أوردها شهود عدة، إلى أن الكارتل الذي شارك «إل تشابو» في تزعمه على مدى ربع قرن حقق في أقل تقدير خلال هذه الفترة ما يقرب من 11,8 مليار دولار من الإيرادات جراء تجارة الكوكايين، و846 مليون دولار بفعل تجارة الماريغوانا و11 مليونًا من الاتجار بالهيرويين.

وجرى غسل هذه الأموال واستخدامها خصوصًا للدفع لشركاء الكارتل وموظفيه ومزوديه، فضلًا عن اقتناء معدات التواصل وشراء طائرات وغواصات أتى ذكرها خلال المحاكمة على أنها من الوسائل التي استخدمها الكارتل، وفق المدعي العام.

وأشار المدعي العام إلى أن «للحكومة الحق في المطالبة بتعويض مواز لقيمة الأصول المستخدمة في جريمة الغسل».

ويبدو أن المدعي العام غير مهتم في هذه المرحلة بالطريقة التي يمكن لتاجر المخدرات المكسيكي الأشهر من خلالها دفع هذه المبالغ.

وأضاف دونهيو «الحكومة ليست بحاجة لإثبات قدرة المتهم على الدفع» بل عليها فقط إثبات «أن المبلغ قابل للمصادرة».

وخلال المحاكمة، روى مساعد سابق لـ«إل تشابو» قصصًا من ضروب الترف والبذخ المفرط في حياة زعيم كارتل سينالوا في التسعينات.

وقال ميغيل أنخيل مارتينيس في شهادته أمام المحكمة إن «إل تشابو» كان يملك «أربع طائرات ومنازل على كل الشواطئ ومزارع في سائر الولايات المكسيكية»، فضلًا عن مقر سكني في مدينة أكابولكو الساحلية.

لكن لا معلومات عن ممتلكات «إل تشابو» منذ تسليمه للولايات المتحدة في يناير 2017 وعن الأصول التي نقلها إلى عائلته أو أصدقائه.

المزيد من بوابة الوسط