اتفاق بـ38 مليار دولار لإتمام طلاق مؤسس «أمازون»

جيف بيزوس وماكينزي بيزوس في فبراير 2017 (أ ف ب)

أعلنت وكالة «بلومبرغ نيوز» انتهاء جيف بيزوس مؤسس «أمازون» وماكينزي بيزوس من إنجاز اتفاق طلاقهما البالغة قيمته 38 مليار دولار.

وبموجب هذا الاتفاق، ستحصل ماكينزي بيزوس (49 عامًا) على ما يقرب من 19,7 مليون سهم في «أمازون.كوم» أي 4 % من إجمالي أسهم الشركة، ما يضعها في المرتبة الثانية والعشرين في تصنيف «بلومبرغ» لأصحاب المليارات (بلومبرغ بيليونيرز)، وفق المصدر عينه، وفق «فرانس برس».

وتولى قاض في مقاطعة كينغ بولاية واشنطن إنهاء معاملات الطلاق. وسيحتفظ جيف بيزوس (55 عامًا) بـ12 % من أسهم المجموعة وسيبقى أثرى أثرياء العالم.

وأعلنت ماكينزي بيزوس وهي روائية عزمها التخلي عن أسهمها في «واشنطن بوست» وشركة «بلو أوريجين» لاستكشاف الفضاء لحساب جيف بيزوس، وكذلك الأمر بالنسبة لحق التصويت المتصل بأسهمها المتبقية في «أمازون».

كما تعهدت بتقديم نصف ثروتها للأعمال الخيرية، لتنضم إلى صفوف أثرى فاعلي الخير في العالم.

وأخذت الحياة الخاصة لجيف بيزوس حيزًا كبيرًا من الاهتمام الإعلامي منذ الإعلان في يناير عن طلاقه من زوجته بعد زواج استمر ربع قرن وإثر كشف «ناشونال إنكوايرر» عن علاقة عاطفية تربطه بالمذيعة التلفزيونية السابقة لورين سانشيز.

وكان جيف وماكينزي بيزوس تزوجا سنة 1993 ولهما أربعة أبناء. وأسس جيف بيزوس «أمازون» في مرآب منزله في سياتل سنة 1994، قبل تحويلها إلى مجموعة عملاقة تهيمن على التجارة الإلكترونية.

المزيد من بوابة الوسط