يونيو 2019 الأكثر حرًّا منذ 2016

ضربت أوروبا موجة حر غير مسبوقة ومتوقع أن تتكرّر من جرّاء احترار الكوكب (أ ف ب)

يونيو 2019 كان الشهر الأكثر حرًّا من هذا القبيل في العالم، بسبب خصوصًا موجة الحرّ غير المسبوقة التي ضربت أوروبا، والتي من شأنها أن تتكرّر من جرّاء احترار الكوكب.

وبحسب بيانات خدمة «كوبرنيكوس» الأوروبية بشأن التغيّر المناخي، ارتفعت الحرارة 0,1 درجة مئوية في شهر يونيو 2019 نسبة إلى شهر يونيو الأشدّ حرًّا المسجلّ في العام 2016، غير أن الحرارة كانت أعلى بدرجتين مئويتين في أوروبا، وفق «فرانس برس».

وحطّمت أرقام قياسية عدّة الأسبوع الماضي في عدّة بلدان أوروبية خنقها الحرّ، بسبب خصوصًا رياح ساخنة آتية من الصحراء. وتخطّت الحرارة المعدّلات الموسمية بـ 10 درجات في ألمانيا وشمال إسبانيا وإيطاليا وفرنسا، حيث سجّلت أعلى حرارة على الإطلاق بلغت 45,9 درجة مئوية الجمعة.

وخلصت «كوبرنيكوس» بالاستناد إلى بيانات جمعتها أقمار صناعية وأخرى مدوّنة في السجّلات إلى أن الحرارة في يونيو 2019 في أوروبا كانت أعلى بـ3 درجات مئوية من المعدّل السائد بين 1850 و1900.

وقال جان-نويل تيبو رئيس الخدمة «تظهر بياناتنا أن الحرارة في جنوب غرب أوروبا كانت مرتفعة بشكل غير معهود الأسبوع الماضي».

وأردف «من المرجّح أن نشهد مزيدًا من هذه الظواهر في المستقبل من جرّاء التغير المناخي».

ولفت فريق «كوبرنيكوس» إلى أنه من الصعب ربط معدّل الحرّ القياسي هذا «مباشرة» بالتغير المناخي، غير أن فريقًا من العلماء حلّل موجة الحرّ التي اجتاحت فرنسا خلص الثلاثاء إلى أن «احتمال حدوثها ازداد خمس مرات» بسبب الاحترار المناخي.

كلمات مفتاحية