قتلت صديقتها في مقابل 9 ملايين دولار

المتهمة هي دينالي بريمر من ألاسكا البالغة 18 عامًا (أ ف ب)

وجهت إلى مراهقة أميركية تهمة التآمر على قتل «صديقتها المفضلة» بعدما عرض عليها رجل التقته عبر الإنترنت مبلغ تسعة ملايين دولار لارتكاب الجريمة.

وقال المحققون إن دينالي بريمر من ألاسكا البالغة 18 عامًا تلقت طلبًا من رجل يدعى دارين شيلميلر (21 عامًا) من إنديانا بقتل صديقتها، وفق «فرانس برس».

وقدم شيلميلر نفسه عبر وسائل التواصل الاجتماعي على أنه مليونير وأقام علاقة مع بريمر.

وتظهر وثائق المحكمة أنهما خلال علاقتهما عبر الإنترنت ناقشا خطة لاغتصاب شخص في ألاسكا وقتله.

ويبدو أن شيلميلر وعد بريمر بمبلغ تسعة ملايين دولار أو أكثر في مقابل إرسال تسجيلات وصور للجريمة.

وعمدت بريمر إلى تجنيد أربعة مراهقين آخرين، وقد قررت المجموعة أن تكون سينتيا هوفمان التي كانت تعتبر بريمر صديقتها المفضلة هدفًا لهم.

وفي الثاني من يونيو، استدرجت هوفمان (19 عامًا) إلى درب للنزهات شمال شرق انكوريدج حيث أوثقت بشريط لاصق وأطلقت رصاصة على رأسها من الخلف قبل أن تدفع إلى نهر.

وعثر على جثتها في الرابع من يونيو.

ونقلت تقارير صحفية عن والد هوفمان قوله إن ابنته تعاني من صعوبات في التعلم وقدراتها الذهنية موازية لطفلة في الثانية عشرة.

وتعاونت بريمر مع كايدن ماكينتوش وهو مراهق في السادسة عشرة في الجريمة، بحسب ما قالت الشرطة. وماكينتوش متهم بقتل الشابة بمسدس عائد إلى بريمر.

وتواصلت دينالي بريمر مع شيلميلر خلال الجريمة مرسلة له «عبر تطبيق سنابتشات صورًا وفيديوهات تظهر هوفمان موثوقة ومن ثم صورًا للجثة» بحسب ما قالت جهة الادعاء.

ووجهت إلى بريمر وماكينتوش تهمة القتل. وأوقف شيلميلر أيضًا، فضلًا عن ثلاثة قصر آخرين يشتبه في أنهم شاركوا في التخطيط والتنفيذ.

كما وجهت إلى شيلميلر وبريمر أيضًا تهمة القيام بأفعال جنسية تطال أطفالاً ارتكبتها الأخيرة بطلب من شيلميلر ووقع ضحيتها طفلان في الثامنة والتاسعة، فضلًا عن ضحية في الخامسة عشرة.