لويزيانا تقر قانونًا يفرض قيودًا على الإجهاض

تظاهرة احتجاج على قانون يفرض قيــودًا على الإجهاض في لويزيانا الأميركية، 25 مايو 2019 (أ ف ب)

أقرت ولاية لويزيانا الأميركية قانونًا يمنع النساء من الإجهاض اعتبارًا من الأسبوع السادس من الحمل، لتنضم إلى ولايات أميركية أخرى تفرض قيودًا في هذا المجال.

ويمنع القانون النساء من الإجهاض طوعًا ما أن يصبح بالإمكان رصد «نبضات قلب» الجنين أي قرابة الأسبوع السادس من الحمل. لكن القانون ينص على استثناءات خصوصًا عندما تكون حياة الحامل في خطر، وفق «فرانس برس».

وأقرت ولايات أميركية أخرى مثل جورجيا وأوهايو وميسيسيبي وكنتاكي وأيوا وداكوتا الشمالية قوانين مماثلة.

وحظرت ولاية ألاباما خلال الشهر الحالي غالبية عمليات الإجهاض حتى في حالات سفاح القربى أوالاغتصاب. أما ولاية ميزوري، فقد أقرت قانونًا يمنع النساء من الإجهاض بعد الأسبوع الثامن.

لكن يتوقع أن تعطل المحاكم كل هذه القوانين سريعًا لأنها تتناقض صراحة مع قرار «رو ضدّ وايد» الصادر عن المحكمة العليا سنة 1973 والذي يشرّع الإجهاض في أنحاء البلد كلها طالما أن الجنين لا يكون قابلًا للحياة (قرابة الأسبوع الرابع والعشرين).

ويسعى المحافظون من خلال هذه الإجراءات إلى طرح القضية مجددًا أمام محكمة الولايات المتحدة العليا حيث يشكل القضاة المحافظون الأكثرية مجددًا.

كلمات مفتاحية