الاحتفال بذكرى كارل لاغرفيلد في باريس يونيو المقبل

كارل لاغرفيلد في برلين، 20 نوفمبر 2012 (أ ف ب)

من المرتقب تنظيم حدث تكريمي ضخم لذكرى كارل لاغرفيلد في 20 يونيو بموقع غران باليه في باريس حيث أعدّ المصمم الشهير عروض أزياء تحاكي الخيال لدور «شانيل» و«فندي» وتلك التي تحمل اسمه.

وجاء في بيان صادر عن دور الأزياء الثلاثة التي تولّى لاغرفيلد إدارتها الفنية «من شأن هذا الحدث الفريد من نوعه أن يسلّط الضوء على إرث الفنان وحسّه الإبداعي الذي لا مثيل له والذي يتخطّى حدود الموضة ليخوض فنون الغرافيك والتصوير والنشر والرسم».

ومن المرتقب حضور شخصيات عالمية عدّة هذه الفعاليات التكريمية، بحسب المصدر عينه، وفق «فرانس برس».

وسيتمّ الاحتفاء بذكرى «رجل النهضة» هذا «بسلسلة من أشرطة الفيديو المصوّرة خلال مسيرته تتضمّن عدّة مقابلات مقتضبة مع أشخاص كانوا مقربين منه.. ساهمت في إعدادها كوكبة من الممثلين والموسيقيين والراقصين الذين كان معجبًا بعملهم.

وهم سيؤدون أعمالًا موسيقية وأدبية كان يحبّها»، بحسب ما أوضح المخرج الكندي روبرت كارسن القائم على هذا الحدث.

ولم يكن اختيار غران باليه من باب الصدفة، فقد حوّل لاغرفيلد هذا الموقع تارة إلى شاطئ وتارة أخرى إلى متجر وطورًا إلى محطة لإطلاق الصواريخ بلمساته الخاصة وديكور يحاكي الخيال.

ووري المصمم الذي توفي في 19 فبراير عن 85 عامًا الثرى في إطار خاص بلا أي مراسم دينية أو تكريم شعبي نزولًا عند رغبته.

وفي الخامس من مارس، نظّمت «شانيل» أول عرض أزياء بعد رحيل مديرها الفني في موقع غران باليه بدأ بدقيقة صمت إحياءً لذكراه وانتهى بتصفيق حار ودموع.