حصيلة «ضحايا» إيفرست ترتفع إلى 11 قتيلًا

ارتفاع حصيلة القتلى على جبل إيفرست إلى 11 متسلقا (أ ف ب)

أعلنت السلطات النيبالية، الثلاثاء، ارتفاع حصيلة قتلى جبل إيفرست بوفاة رجل أميركي، ليصل العدد الإجمالي 11 شخصًا.

ووصل كريستوفر جون كوليش (61 عامًا) إلى قمة الجبل على ارتفاع 8848 مترًا وعاد مساء الإثنين إلى أعلى مخيّم في الموقع، لكن «انتابه عارض قلبي وتوفّي في الجزء الجنوبي من الجبل بحسب منظمي الرحلة»، وفق ما أعلنت ميرا أشاريا من هيئة السياحة في النيبال، حسب «فرانس برس».

ويشارف موسم تسلق إيفرست في الربيع على نهايته. وشهد هذه السنة ازدحامًا شديدًا في الجزء المعروف بـ«منطقة الموت» وأطلقت نداءات كثيرة لتنظيم الرحلات بشكل أفضل. وسجّل في هذا الموسم أكبر عدد من الوفيات منذ العام 2015.

وربما يتخطّى عدد الأشخاص الذين تسلّقوا أعلى جبل في العالم، هذه السنة، الرقم القياسي المسجّل سنة 2018 مع 807 أشخاص.

وكانت السلطات النيبالية أصدرت 381 ترخيصًا لموسم الربيع. أما الصين، فهي منحت من جهتها 140 ترخيصًا على أقلّ تقدير. ويرافق مرشد واحد على الأقلّ كلّ فرد من حاملي هذه التراخيص.

ويمتدّ موسم الذروة لتسلّق إيفرست والجبال المجاورة من أواخر أبريل إلى أواخر مايو. وتكون الأحوال الجوية في هذه الفترة من السنة أقلّ قساوة من العادة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط