إنتربول تفكك شبكة دولية تستغل الأطفال جنسيًّا

العملية أسفرت عن توقيف تسعة أشخاص في تايلاند وأستراليا والولايات المتحدة (أ ف ب)

أعلنت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (إنتربول) الخميس، تفكيك شبكة دولية لاستغلال الأطفال جنسيًّا تتواصل عبر شبكة «دارك ويب» (الإنترنت المظلم)، في عملية أسفرت عن توقيف تسعة أشخاص في تايلاند وأستراليا والولايات المتحدة.

هذه العملية التي أطلقتها «إنتربول» في 2017 إثر اكتشاف مواد تظهر استغلالًا جنسيًّا لأطفال على موقع عبر شبكة «دارك ويب» يضم حوالى 63 ألف عضو، سمحت أيضًا بـ«إنقاذ 50 طفلًا»، وفق ما أشارت المنظمة من دون توضيح أعمارهم ولا جنسياتهم، وفق «فرانس برس».

وحلل محققون من بلدان عدة إثر طلب «إنتربول»، مواد منشورة على هذا الموقع تظهر انتهاكات جنسية في حق أحد عشر فتى دون سن الثالثة عشرة، وتمكنوا من تحديد عناوين إلكترونية (آي بي) في تايلاند وأستراليا والولايات المتحدة.

وعطلت هيئة مكافحة الجرائم الإلكترونية في بلغاريا من ناحيتها خادوم هذا الموقع «الذي كان ينشر مواد جديدة بصورة أسبوعية على مدى سنوات عدة»، بحسب إنتربول.

ومن بين المشتبه بهم التسعة الذين أوقفوا، تم التعرف إلى المشغل الرئيسي للموقع وهو رجل مقيم في تايلاند اتهم بارتكاب انتهاكات جنسية في حق الفتية الأحد عشر ومن بينهم قريبه.

كذلك أوقف أحد المشغلين الآخرين لهذا الموقع في أستراليا وعثر في حوزته على آلاف الوثائق التي تظهر انتهاكات جنسية في حق أطفال تم تصويرها في تايلاند وأستراليا. وبيّنت هذه الصور أنه المسؤول الرئيسي عن الانتهاكات في حق أطفال لم يتعد عمر أحدهم 15 شهرًا، وفق إنتربول.

وحكم على أحد الرجلين بالسجن 146 عامًا والثاني 40 عامًا في بلديهما.