بيفرلي هيلز تستعد لحظر بيع منتجات التبغ

الممثل الهوليوودي أرنولد شوارزنيغر الذي يهوى تدخين السيجار (أ ف ب)

تستعد بيفرلي هيلز، إحدى ضواحي لوس أنجليس الراقية، لحظر بيع التبغ وغيره من منتجات النيكوتين.. ما عدا في الصالات المخصصة لعشاق السيجار التي تشهد إقبالًا كبيرًا من الأثرياء والمشاهير من أمثال أرنولد شوارزينغر.

وبموجب مشروع القانون هذا وهو الأول من نوعه في البلاد، سيحظر بيع منتجات التبغ اعتبارًا من يناير 2021. وأُقرّ في قراءة أولى في المجلس البلدي، الثلاثاء، على أن يعتمد بشكل نهائي في الرابع من يونيو، وفق «فرانس برس».

وتعتمد بيفرلي هيلز أصلًا قواعد صارمة تحظر التدخين على الأرصفة أو في الأبنية المتعددة الوحدات السكنية.

وبموجب هذا القانون الجديد، سيحظر بيع السجائر وتبغ الغليون والتبغ القابل للمضغ والسجائر الإلكترونية في محطات الوقود والصيدليات والمتاجر وغيرها من الأماكن.

وقال رئيس بلدية المدينة، جون ميريش، في بيان: «نحن أخذنا زمام المبادرة للحد من التدخين وتعزيز الصحة العامة».

لكن ستعفى من الحظر ثلاث صالات سيجار تأتي إليها كوكبة من المشاهير والنخب المحلية.

وكتب أصحاب الصالات ومعنيون إلى السلطات الصحية يطلبون منها إعفاء الصالات من هذا القرار.

وقال ريغوبيرتو فيرنانديز، صاحب صالة «بوينا فيستا سيجار كلاب»، إن هذا الحظر الجذري سيكون مدمرًا لعائلته وسيجبره على الخروج من هذا القطاع.

وكتب نجم هوليوود وحاكم ولاية كاليفورنيا سابقًا، أرنولد شوارزنيغر، دعمًا لصالة «غراند هافانا روم»، حيث يجتمع سياسيون وفنانون: «من غير المتصور أن تتبنى المدينة سياسة من شأنها أن تؤدي عن قصد أو عن غير قصد إلى إغلاق هذه المؤسسة الرمزية ويجب ألا تفعل ذلك».

حتى أن رئيس قسم جراحة القلب في جامعة «كاليفورنيا» في لوس أنجليس، ريتشارد شيمن، وافقه الرأي، وقال إنه يزور صالة «غراند هافانا» مرات عدة في الأسبوع لتدخين السيجار. وكتب: «في نهاية يوم متعب، أذهب إلى غراند هافانا للاسترخاء والاستمتاع بصحبة الأصدقاء».

وقوبل مشروع القانون هذا بردود فعل متباينة، إذ قال بعض أصحاب المتاجر إنه سيؤدي إلى إبعاد السياح الأثرياء، بينما يصر مؤيدوه على أنه الخيار الصائب.

وقال مسؤولو المدينة إنهم يتوقعون أيضًا أن تقدم شركات التبغ التي ستخسر في المبيعات طعونًا أمام القضاء.

المزيد من بوابة الوسط