فيتنام تضبط أكثر من 500 كيلوغرام من الكيتامين

الحبوب المخدرة التي تم ضبطها تقدر قيمتها بـ20 مليون يورو (أ ف ب)

ضبطت الشرطة الفيتنامية أكثر من 500 كيلوغرام من الكيتامين بعدما كثفت عملياتها خلال الأسابيع الماضية، إذ أصبحت البلاد أخيرًا مركزًا في المنطقة لتجارة المخدرات الصناعية.

وأُلقي القبض على ثلاثة تايوانيين وصيني واحد في مطلع الأسبوع في مستودع للتخزين بمدينة هوشي منه، وفق «فرانس برس» نقلًا عن ما أوردته وسائل إعلام محلية.

تلك الحبوب المخدرة التي تقدر قيمتها في السوق بنحو 20 مليون يورو كانت مخبأة في تجهيزات صناعية. وكان من المقرر أن تنقل من مدينة هوشي منه التي تحظى بشعبية متزايدة بين المهربين كنقطة عبور، إلى تايوان.

وفي الأسابيع الأخيرة، ضبطت أطنان عدة من الميثامفيتامين والكيتامين في فيتنام.

وتشكّل فيتنام معبرًا للمخدرات المهربة ووجهة لها أيضًا في بعض الأحيان، وانتشرت فيها خلال السنوات الأخيرة مختبرات إنتاج المخدرات الصناعية.

وتهرب إليها أيضًا مخدرات صنعت في المنطقة المعروفة بالمثلث الذهبي التي تشمل بورما ولاوس وتايلاند.

ويزداد استهلاك المخدرات الصناعية، مثل الميثامفيتامين والكيتامين والإكستاسي، في أوساط الشباب في البلد.

وتعتمد فيتنام أحد أشد القوانين في مجال مكافحة المخدرات في العالم قد تفرض بموجبه عقوبة الإعدام على كل من يضبط في حوزته أكثر من 600 غرام من الهيرويين و2.5 كيلوغرام من الميثامفيتامين.

ويحاكم حاليًا ستة أشخاص في مدينة هوشي منه بتهمة إنتاج 120 كيلوغرامًا من حبوب الإكستاسي، وقد طالب المدعون الأسبوع الماضي بالحكم عليهم بالإعدام.