العرافون التايلانديون يتوقعون حقبة من الازدهار

يرمز الاحتفال إلى بداية موسم زراعة الأرز في تايلاند (أ ف ب)

توقع منجمون تايلانديون الخميس، حقبة من الازدهار والحصاد «الوفير» خلال احتفال كبير شارك فيه زوج من الثيران البيضاء المقدسة ضمن طقوس سنوية حضرها الملك ماها فاجيرالونغكورن الذي توج حديثًا.

وتابع الملك الذي كان جالسًا إلى جانب زوجته الملكة سوثيدا التي تزوجها قبل أيام من تتويجه «احتفال الحراثة الملكية»، وفق «فرانس برس».

وتضمنت المسيرة الزاخرة بالألوان التي قادها كاهنان هندو براهمين زوجًا من الثيران البيضاء يسيران في حقل على صوت أبواق.

وسار خلف زوجي الثيران نساء يرتدين ملابس تقليدية ويحملن أطباقًا من زهور الياسمين، على صوت قرع الطبول من موسيقيين بملابس حمراء.

ويمثل هذا الاحتفال الذي يعود تاريخه إلى القرن الثالث عشر بداية موسم زراعة الأرز في تايلاند، أحد أكبر البلاد المصدرة للأرز في العالم.

ويبني العرافون الملكيون في تايلاند توقعاتهم على الأطعمة التي تختار الحيوانات تناولها بعد الانتهاء من الحراثة.

وتقدم للحيوانات أوعية ملفوفة بورق الموز من الأرز والذرة والفاصوليا الخضراء والسمسم والكحول والماء والعشب.

وقال ميساك باكديكونغ من وزارة الزراعة، هذا العام «اختارت الحيوانات الأرز والعشب والماء بين الأطباق السبعة التي قدمت لها». وأضاف «هطول الأمطار سيكون كافيًا.. ويتوقع المنجم الملكي أن الأرز والحبوب والفواكه والأطعمة ستكون وفيرة».

ووفقًا للتقاليد، تهرع الحشود إلى الحقل بعد رحيل الملك لالتقاط حبات الأرز التي انتشرت خلال الحراثة.

ويأتي هذا الاحتفال السنوي بعد أيام من نهاية مراسم تتويج الملك فاجيرالونغكورن، وهو حدث مليء بالطقوس الغنية بالتأثيرات البوذية والهندوسية.

وتايلاند التي تحل في المركز الثاني في صادرات الأرز بعد الهند، صدرت أكثر من 11 مليون طن من الأرز بقيمة تزيد عن 5,6 مليارات دولار في العام 2018.

لكن جمعية مصدري الأرز التايلاندي تتوقع انخفاضًا هذا العام في صادرات الأرز إلى 9,5 ملايين طن بسبب المنافسة الكبيرة من الهند وفيتنام.

المزيد من بوابة الوسط