الفيلة في تايلاند ترحب بالملك الجديد

انحنى 11 فيلًا ترحيبا بالملك التايلاندي الجديد ماها فاجيرالونغكورن الثلاثاء (أ ف ب)

في مسيرة خارج القصر الملكي في الحي التاريخي القديم لبانكوك، انحنى 11 فيلًا ترحيبًا بالملك التايلاندي الجديد ماها فاغيرالونغكورن الثلاثاء، غداة انتهاء مراسم التتويج التي استمرت ثلاثة أيام.

وانتهى هذا الحدث الذي كان مليئًا بالطقوس الاثنين حين أطل الملك البالغ 66 عامًا على التايلانديين من شرفة القصر الكبير حيث حدق الآلاف في وجهه ولوحوا بالعلم التايلاندي، وفقًا لوكالة فرانس برس.

لكن مدربي الفيلة المعروفين بـ«ماهوت» أحضروا مهنئين من نوع مختلف للاحتفال هناك الثلاثاء رغم أن الملك لم يظهر، وأدت هذه الفيلة البيضاء، وهي تعتبر حيوانات وطنية في تايلاند، مزينة بشالات من الحرير الأصفر وأكاليل زهرة الزعفران، رقصة مؤلفة من 10 خطوات للرمز إلى الحقبة العاشرة من سلالة شاكري التي بدأت مع التتويج الرسمي لفاجيرالونغكورن.

وقال مدرب الفيلة رينغثونغباهت ميبون من «أيوتايا إليفنت بالاس» وهو مركز سياحي تشكل فيه الفيلة الجاذب الرئيسي للسياح «الفيلة ركعت كما لو كانت تقول عاش الملك بلغتها»، وأضاف أن الفيلة المؤهلة تلقت تدريبًا ملكيًا خاصًا للمشاركة في هذا الحدث الذي أقيم الثلاثاء.

وأوضح «حصلنا على أساليب التدريب من القصر الملكي لتدريب الأفيال وفقا للتقاليد القديمة»، وكانت مراسم التتويج غنية بالاحتفالات والطقوس.