رسمة باب زنزانة مانديلا في مزاد

من المرتقب طرح لوحة بسيطة جدّا رسمها نلسون مانديلا تمثّل باب زنزانته في جزيرة روبن آيلند حيث سجن مدّة 18 عاما، في مزاد سينظّم في مطلع مايو في نيويورك (أ ف ب)

تُطرح في نيويورك لوحة رسمها المناضل الجنوب أفريقي، نيلسون مانديلا، تمثل باب زنزانته في جزيرة روبن آيلند، حيث سجن 18 عامًا، في مزاد سينظم في مطلع مايو.

ويقدر سعر هذا العمل الذي يحمل اسم «ذي سيل دور، روبن آيلند» ما بين 60 ألفًا و90 ألف دولار، بحسب دار «بونهامز» للمزادات، حسب «فرانس برس».

ورسم مانديلا الحائز نوبل السلام في 1993 لكفاحه ضد نظام الفصل العنصري، هذه اللوحة سنة 2002. وهي ستطرح للبيع الخميس في إطار مزاد على قطع أفريقية من الفن المعاصر.

وقال جيل بيبيات مدير قسم الفنون الأفريقية في دار المزادات إنه «أول عمل لنيلسون مانديلا يباع في السوق».

وهذا الرسم البسيط الذي لم يعرض للعامة من قبل، يمثل قضبانًا من باب زنزانة مع مفتاح في القفل. وهو من اللوحات النادرة التي احتفظ بها مانديلا حتى وفاته سنة 2013.

وأوضح بيبيات: «بعد انقضاء ولايته الرئاسية في 1999، بدأ الرسم». وقد أنجز مانديلا ما بين 20 و25 لوحة في المجموع. وكانت «ذي سيل دور، روبن آيلند» ملكًا لابنته بوملا ماكازيوي مانديلا.

وأمضى أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا 27 عامًا خلف القضبان من 1962 إلى 1990. وقد سجن في روبن آيلند قبالة كايب تاون من 1964 إلى 1982.