افتتاح قاعدة تحاكي المريخ في صحراء صينية

مرشدة تعمل في القاعدة «مارس بايس 1» التي تحاكي المريخ، 17 أبريل 2019 (أ ف ب)

في مكان ما في وسط صحراء غوبي الصينية تقبع قاعدة تحاكي المريخ، لكن بدلا من تدريب رواد فضاء للعيش على الكوكب الأحمر تغص هذه المنشأة بالمراهقين بهدف إعطائهم فكرة عما يمكن أن تكون عليه الحياة على هذا الكوكب.

وافتتحت «مارس بايس 1» بين التلال الجرداء في مقاطعة غانسو في شمال غرب البلاد أمام الجمهور الأربعاء بهدف جعل المراهقين والسياح يختبرون ما قد تكون عليه الحياة على المريخ، وفق «فرانس برس».

ويأتي ذلك في وقت تحرز فيه الصين تقدما في جهودها الفضائية للحاق بالولايات المتحدة طامحة إلى إرسال البشر إلى القمر في المستقبل.

وتضم هذا القاعدة البيضاء قبة فضية وتسع وحدات بما في ذلك مساكن وغرفة تحكم ودفيئة وغرفة ضغط.

ويذهب المراهقون في رحلات في الصحراء حيث يمكنهم استكشاف الكهوف في مناظر طبيعية شبيهة بالمريخ. وأقرب مدينة لهذه المنطقة هي جنتشانغ على مسافة حوالى 40 كيلومترًا.

والأربعاء، اختبر أكثر من 100 تلميذ من مدرسة ثانوية مجاورة العيش على كوكب المريخ أثناء استكشافهم سهول غوبي القاحلة.

وقال تانغ رويتيان التلميذ البالغ من العمر 12 عامًا «هناك أشياء كثيرة هنا لم أرها من قبل وأنا مهتم جدا بها».

وصرح باي فان مؤسس «سي سبايس» التي أنشأت هذه القاعدة، أنه يهدف إلى توسيع هذه المنشأة حتى يتمكن الناس من تمضية الليل فيها مع إضافة فندق ومطعم. وأضاف «نحن نحاول التوصل إلى حلول.. القاعدة لا تزال على الأرض وليست على المريخ، لكننا اخترنا نموذجًا قريبًا جدًا من هذا الكوكب».

والشهر الماضي، أنشئت «قرية» مماثلة للتلاميذ والسياح في منطقة كايدام الصحراوية في كينغهاي المجاورة وهي تتميز بأنها حارة وجافة وهي أعلى صحراء في العالم وتعتبر أفضل نسخة من المريخ بظروفها القاسية.