إنقاذ كلب من البحر على مسافة 220 كيلومترًا

صورة للكلب «بونرود» عند إنقاذه، 12 أبريل 2019 (أ ف ب)

أنقذ عامل في منصة نفطية بحرية تايلاندية كلبًا مرهقًا من مياه على بعد 220 كيلومترًا قبالة الساحل التايلاندي، وقرر تبنيه.

وهذا الكلب البني الذي أطلق عليه اسم «بونرود» انتشل من المياه الجمعة من جانب عمال لمحوا رأسه يتمايل بين الأمواج في خليج تايلاند، وفق «فرانس برس».

ولم تعرف حتى الآن طريقة وصوله إلى هناك أو الوقت الذي أمضاه تائهًا في البحر، لكن وسائل الإعلام المحلية تكهنت بأنه ربما سقط من سفينة صيد وتوجه إلى المنصة النفطية.

وأشارت جمعية تعنى بالحيوانات الثلاثاء إلى أن «بونرود» يتعافى في مقاطعة سونغكلا تحت إشراف طبيب بيطري.

وكتب منقذ الكلب فيتيساك بايالاو على «فيسبوك»، «منذ وصل إلى موقع العمل لم يبك ولم ينبح. من المرجح أنه فقد الكثير من مياه جسمه».

وقال بايالاو إنه يعتزم تبني الكلاب بمجرد تعافيه.

وفي شريط فيديو نشرته مجموعة «ووتش دوغ تايلاند» للحيوانات، رحب بـ«بونرود» على الشاطئ بعقود من الأزهار الصفراء والكثير من المداعبة من قبل العمال.

وكتب أحد مستخدمي «فيسبوك»، «شكرًا لتقديركم قيمة حياة هذا الحيوان الصغير».

وقال أحد العاملين في دار «سمايل دوغ هاوس» التي تهتم حاليًّا برعاية الكلب، «حتى الآن صحته على ما يرام.. إنه فقط يعاني من مشكلات جلدية».