نفوق سلحفاة نادرة في الصين

صورة ملتقطة للسلحفاة قبل نفوقها في حديقة حيوانات سوجو، 6 مايو 2015 (أ ف ب)

تواجه السلاحف الأكثر ندرة في العالم تنامي خطر الانقراض بعد نفوق أنثى في حديقة حيوانات صينية، تاركة وراءها ثلاث سلاحف من هذا النوع يعرف بوجودها.

وذكرت صحيفة «سوجو ديلي» أن هذه السلحفاة المعروفة علميًا باسم «رافتوس سوينوي» وهي من نوع سلحفاة يانغتسي العملاقة ذات الغطاء الأملس وتبلغ أكثر من 90 عامًا، نفقت في حديقة حيوانات سوجو السبت، وفق «فرانس برس».

وجاء نفوق السلحفاة بعد يوم من قيام مسؤولي حديقة الحيوانات بمحاولة أخيرة لتلقيحها صناعيًّا باستخدام سائل منوي من ذكر يقدر عمره بأكثر من 100 عام، وفقًا للصحيفة.

وحاولت الحديقة لسنوات عدة تحفيز التزاوج بهدف تكاثر هذا النوع ولكن من دون جدوى، وهي ستجري التشريح اللازم لتحديد سبب النفوق.

ويقول محافظون على الأنواع البرية إنه لا يوجد الآن سوى اثنين من سلاحف «رافتوس سوينوي» يعيشان في البرية في فيتنام ولا يعرف من أي جنس هما، فضلاً عن الذكر الموجود في حديقة حيوانات سوجو.

وتعتبر سلحفاة يانغتسي من أكبر السلاحف التي تعيش في المياه العذبة وقد يصل طولها إلى 100 سنتيمتر ووزنها إلى 100 كيلوغرام.

الموطن الرئيسي لهذه السلحفاة كان نهر يانغتسي والممرات المائية الداخلية الأخرى في الصين.

لكن الكائنات المائية في أنهار الصين تعاني من الصيد منذ قرون ومن التلوث وحركة الشحن والاضطرابات البيئية الناجمة عن السدود الكهرومائية منذ عقود.