رئيس سيشل يطالب بحماية المحطيات

صورة وزّعتها هيئة الحفاظ على الطبيعة لسياح في سيشل، 19 فبراير 2018 (أ ف ب)

طالب رئيس سيشل، داني فور، بحماية أفضل للمحيطات الأحد، معتبرًا أن «الوقت ينفد والحجج تتلاشى» من البشرية، خلال تصريحات أدلى بها على متن غوّاصة على عمق أكثر من 120 مترًا في المحيط الهندي.

وقال، بحسب البيان الصادر عن القصر الرئاسي، إن «هذه المشكلة هي الأخطر ولا يجدر بنا أن ننتظر الجيل المقبل كي يحلّها. فالوقت ينفد منا والحجج تتلاشى»، وفق «فرانس برس».

رئيس سيشل المعروف بالتزامه الدفاع عن البيئة كان على متن سفينة «أوشن زيفر» التابعة للبعثة العلمية «نيكتون ديب أوشن إكسبلورايشن» التي تجري أبحاثًا على عمق أكثر من 500 متر.

وصرّح رئيس الدولة بأنه تسنّى له على عمق 124 مترًا «التمتّع بجمال المحيط الباهر وأيضًا إدراك ضرورة الحفاظ عليه»، قائلاً «إنها لحظة تاريخية لبلدي سيشل»، وهو أرخبيل يضمّ حوالي 115 جزيرة.

ومن المقرّر أن تمضي بعثة «نيكتون» المدعومة من أكثر من 40 منظمة سبعة أسابيع وهي تدرس الكائنات في قاع المحيط وترسم خرائط لأعماق المحيط الهندي وتنصب أجهزة استشعار على عمق ألفي متر في مياه سيشل.

كلمات مفتاحية