صورة «بشرية» لمسجد النور النيوزيلندي

تسعة من ضحايا الهجوم على المسجد من نيوزيلندا من أصول باكستانية (ا ف ب)

شكل آلاف الباكستانيين صورة عملاقة لمسجد النور، المتواجد في كرايستشرتش في نيوزيلندا، حيث قتل رجل عشرات الأشخاص في مارس.

وتجمع الآلاف الذين ارتدوا الأبيض في جانغ (وسط باكستان) لتشكيل صورة المسجد، وفق «فرانس برس».

وتظهر مشاهد صورت بطائرة مسيَّرة رجالًا يلبسون الرداء التقليدي، ويقفون في حقل أخضر، فيما كتبت مجموعة أخرى بأجسادها عبارة «الإسلام سلام».

ووضع علمان ضخمان لباكستان ونيوزيلندا على العشب على مسافة أمتار قليلة من المشاركين. وعلى لافتة طويلة كتب: «تضامن من باكستان مع شهداء كرايستشرتش».

وقال شهيب زاده سلطان أحمد علي، رئيس المعهد الإسلامي، وهو المنظمة غير الحكومية وراء المبادرة: «يحمل المشاركون في التجمع اليوم رسالة إلى العالم بأسره بأن الإسلام هو دين سلام». وأوضحت هذه المنظمة أن 20 ألف شخص شاركوا في النشاط.

وُجهت إلى برانتن تارنت وهو أسترالي في الثامنة والعشرين ينادي بتفوق البيض، تهمة قتل 50 شخصًا ومحاولة قتل 39 آخرين في هجومين نفذهما على مسجدين في نيوزيلندا في 15 مارس الماضي. وقضى غالبية الضحايا في مسجد النور وكان تسعة منهم من أصل باكستاني.

وقال نور حسن، أحد المشاركين في الحدث لوكالة «فرانس برس»: «عملنا بجهد كبير لتحقيق هذا المجسم. كان الأمر ممتعًا وكنا مستعدين أن نبقى طوال النهار».

المزيد من بوابة الوسط