رئيسة وزراء نيوزيلندا تنقذ أمًا لطفلين من موقف محرج

نالت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن الثناء على نطاق واسع لردها على هجمات كرايست تشيرش في 15 مارس 2019 (أ ف ب)

يوما بعد آخر تتعزز شعبية رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن، فبعد تعاملها المؤثر مع هجمات مسجد كرايست تشيرش، دفعت هي «ثمن مشتريات امرأة وجدت نفسها في موقف حرج لدى البقال».

وكانت أرديرن مترددة في مناقشة الحادثة، التي كشفت عنها وسائل التواصل الاجتماعي، حسب ما نشرت وكالة «فرانس برس».

وفي التفاصيل، كانت والدة لطفلين أمام رئيسة الوزراء على صناديق الدفع في أحد السوبرماركت عندما أدركت أنها لم تكن تحمل محفظتها.

وكتبت هيلين بورنس على «تويتر»، «(أرديرن) دفعت ثمن مشتريات إحدى صديقاتي في السوبرماركت اليوم الفائت، بعدما نسيت محفظتها فيما كان ولداها يصرخان بلا توقف»، مضيفة «كأننا لا نحبها بما فيه الكفاية».

وردت رئيسة الوزراء على وسائل الإعلام الخميس، عندما سئلت لماذا ساعدت المرأة قائلة «لأنها أم».

وأنجبت أردين (38 عامًا) ابنتها نيف في يونيو لتصبح رئيسة الوزراء الثانية في العالم التي تلد أثناء وجودها في السلطة، وبعد ذلك اصطحبت طفلتها إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

ونالت الثناء الكبير على طريقة تعاملها مع هجمات كرايست تشيرش في 15 مارس، التي اقدم فيها مسلح على قتل 50 شخصًا.

المزيد من بوابة الوسط