لقطات جوية هي الأولى من نوعها لقصر الإليزيه

لقطة جوية لقصر الإليزيه (أ ف ب)

كثيرة هي الصور المتوافرة عن قصر الإليزيه من كلّ زاوية لكن للمرة الأولى يصوّر هذا المعلم البارز في تاريخ الجمهورية الفرنسية من الجوّ بواسطة طائرة مسيّرة.

وتشكّل هذه الدارة الفخمة التي يعود تشييدها لما بين 1718 و1722 والواقعة في شارع فوبور-سانت-أونوريه في الدائرة الخامسة الراقية من باريس، مقرّ رئاسة الجمهورية الفرنسية ومقرّ الإقامة الرسمي للرئيس الفرنسي منذ العام 1848، وفقًا لوكالة فرانس برس.

وتظهر هذه المشاهد الملتقطة بكاميرا التصوير والفيديو بين الشروق والغروب من 11 إلى 13 مارس المبنى الرئيسي في الموقع وباحة الشرف والحدائق والمدخل الشهير، فضلاً عن مكتب الرئيس وقاعة الحفلات.

وفي بعض المشاهد تظهر معالم أخرى تشتهر بها العاصمة الفرنسية، مثل برج إيفل وغران باليه ومجمّع ليزانفاليد وبرج مونبارناس.

وتعود فكرة تصوير الإليزيه بطائرة مسيّرة خلال الفصول المختلفة إلى نوفبر 2018، وبعد الحصول على موافقة القصر الرئاسي تطلّب الأمر إتمام عدّة تدابير إدارية قبل المباشرة بالعمل.

وقال مصوّر الوكالة الفرنسية المسؤولة عن عملية التصوير، إريك فيفيربرغ «بالرغم من الأحوال الجوية السيئة والمتقلبة بين طقس مشمس وأمطار ورياح قوية بسرعة 70 كيلومترًا في الساعة، أنجزنا التصوير في خلال ثلاثة أيام»، وكان الرئيس إيمانويل ماكرون خارج البلاد وقت التصوير الفيديو.